أربعينية الحسين.. كربلاء تكتسي بالسواد والزوار بالملايين

أربعينية الحسين.. كربلاء تكتسي بالسواد والزوار بالملايين

المنظمون يقدرون عدد زوار كربلاء بعشرة ملايين لإحياء ذكرى أربعينية الحسين (رويترز)
المنظمون يقدرون عدد زوار كربلاء بعشرة ملايين لإحياء ذكرى أربعينية الحسين (رويترز)

يحيي ملايين الزوار الشيعة من مختلف دول العالم اليوم في مدينة كربلاء ذكرى أربعينية الحسين، وسط إجراءات أمنية مشددة. وقُتلت ثلاث زائرات بانفجار قنبلة زرعت قرب مدينة خانقين، وقالت السلطات إنها أحبطت هجوما انتحاريا لاستهداف الزوار في قضاء الطارمية.

وأكد مصدر في اللجنة العليا المسؤولة عن تنظيم زيارة كربلاء لوكالة الصحافة الفرنسية إن أكثر من عشرة ملايين زائر من عموم العراق، بالإضافة إلى آخرين من دول عربية وأجنبية وصلوا كربلاء في الأيام القليلة الماضية، وأضاف أن السلطات وفرت أسطولا كبيرا من الحافلات ووسائل النقل لتأمين حركة تنقل الزوار.

وصرح مدير هيئة المنافذ الحدودية الحكومية كاظم العقابي -في مؤتمر صحفي ببغداد- بأن 1.8 مليون إيراني دخلوا العراق عبر الحدود على مدى ستة أيام لإحياء مناسبة الأربعينية في كربلاء، وذكر مصدر باللجنة أن أكثر من مئتي ألف زائر من دول عربية وأجنبية أخرى وصلوا إلى المدينة.

الشوارع المؤدية إلى ضريحي الحسين وأخيه العباس تتحول للون الأسود بمناسبة ذكرى الأربعينية (رويترز)

مسير الزوار
ويقطع مئات آلاف العراقيين متشحين بالسواد كيلومترات طويلة على أقدامهم للمشاركة في هذه المناسبة السنوية، إذ يتوجهون إلى منطقة تسمى "بين الحرمين"، فيختارون إما الدخول إلى ضريح الحسين، أو ضريح أخيه العباس الملقب لدى الشيعة بـ"أبو الفضل" أو "قمر بني هاشم".

وتقام على طول الطريق المؤدية إلى كربلاء مئات المحطات التي تتولى تقديم خدمات مجانية وتوفير مكان لراحة الزوار، كما ترتفع عبر مكبرات الصوت أناشيد دينية.

وتأتي ذكرى أربعينية الحسين بعد 40 يوما من العاشر من شهر محرم، تاريخ واقعة الطف عام 61 للهجرة (680 ميلادية)، التي قتل فيها الحسين بن علي حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية.

قوات أمن عراقية تفتش زوارا يتجهون نحو ضريح الحسين في كربلاء (رويترز)

حادثان أمنيان
ورغم الإجراءات الأمنية المشددة، قالت الشرطة إن ثلاث زائرات قتلن اليوم في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق قرب مدينة خانقين (شمال شرقي البلاد)، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها أحبطت أيضا هجوما انتحاريا لتنظيم الدولة الإسلامية لاستهداف زوار في قضاء الطارمية (شمال بغداد)، كانوا يتجهون سيرا على الأقدام نحو كربلاء.

المصدر : وكالات