العبادي يعلن نهاية ولايته "معتذرا" للشعب العراقي

العبادي: أعتذر عن كل تقصير غير مقصود (الأوروبية)
العبادي: أعتذر عن كل تقصير غير مقصود (الأوروبية)

أصدر رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي بيانا بمناسبة انتهاء ولايته، معربا عن دعمه الكامل للحكومة الجديدة ومساندته لها بكل إخلاص.

وكتب العبادي في بيان نشره على فيسبوك "مع انتهاء ولاية حكومتي وتسليمي للأمانة إلى الحكومة الجديدة وفق قواعد التداول السلمي للسلطة والانتقال السلس لمقاليد إدارة الدولة اسمح لي أن أتقدم إليك أيها الشعب المجيد بالشكر والإكبار لجهدك وجهادك في سبيل العراق وأمنه ووحدته وسيادته".

وقدم رئيس الوزراء السابق الاعتذار عن "كل تقصير غير متعمد"، وعن كل قصور بسبب الإمكانات والظروف القاهرة، وفق تعبيره، مشيرا إلى أنه أراد الإصلاح بقدر ما يستطيع.

وشدد العبادي على ضرورة استكمال بناء الدولة وتماسكها وتطورها و"وطنية قرارها"، موضحا أنه حريص على أن يبقى في موقع السياسي الخادم لشعبه.

يذكر أن عادل عبد المهدي أدى اليمين رئيسا للوزراء للسنوات الأربع المقبلة في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وتواجه حكومة المهدي تحدي إعادة إعمار ما دمرته معارك استمرت ثلاث سنوات لطرد تنظيم الدولة الإسلامية، بالإضافة إلى التحديات الأمنية وتصاعد الاحتجاجات المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في بلد يعد الـ12 الأكثر فسادا بالعالم.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة