الحزب الحاكم بالجزائر يريد بوتفليقة رئيسا لولاية خامسة

أحزاب الموالاة في الجزائر تدعو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح مجددا (رويترز)
أحزاب الموالاة في الجزائر تدعو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح مجددا (رويترز)

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيكون مرشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة المقررة في ربيع العام القادم.

جاء ذلك على لسان الأمين العام للحزب جمال ولد عباس في اجتماع الأحد مع الكتلة النيابية للحزب بالبرلمان، أثناء إشرافه على تنصيب محمد بوعبد الله رئيسا جديدا للكتلة البرلمانية للحزب في المجلس الشعبي الوطني خلفا لمعاذ بوشارب الذي انتخب رئيسا للمجلس.

وقال ولد عباس "ليس لدى الحزب خيار آخر في الانتخابات الرئاسية المقبلة.. مرشحنا وخيارنا الوحيد هو الرئيس عبد العزيز بوتفليقة".

واعتبر أن تعيين بوشارب في منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني خلفا للسعيد بوحجة يندرج ضمن تطبيق إرادة بوتفليقة في برنامج تواصل الأجيال، مؤكدا أن بوشارب يمثل الجيل الجديد في الحزب.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها الحزب -الذي يرأسه بوتفليقة شرفيا- أن رئيس الجمهورية هو مرشحه للانتخابات، بعد أن كان يدعوه ويناشده سابقا دخول السباق من أجل الفوز بولاية خامسة.

ودخلت الولاية الرئاسية الرابعة لبوتفليقة (81 عاما) عامها الأخير، إذ وصل إلى سدة الحكم عام 1999 وفاز بثلاث ولايات متتالية.

ومن المرجح أن تنظم الانتخابات الرئاسية بالجزائر في أبريل/نيسان أو مايو/أيار 2019. وسبق أن أطلقت عدة أحزاب ومنظمات موالية دعوات لبوتفليقة من أجل الترشح لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقبلة.

وصدرت هذه الدعوات من حزبي الائتلاف الحاكم (جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي) والاتحاد العام للعمال الجزائريين، وأحزاب صغيرة، إضافة إلى قيادات في الزوايا (طرق صوفية) وتنظيمات لطلاب الجامعات ومنتدى رؤساء المؤسسات، وهو أكبر تجمع لرجال الأعمال في البلاد.

في المقابل، تدعو أحزاب وشخصيات معارضة بوتفليقة إلى عدم الترشح لولاية خامسة بسبب متاعبه الصحية، في حين لم يعلن الرئيس حتى الآن موقفه من هذه الدعوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أشهر قليلة تفصل الجزائريين عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، وتشهد الساحة حراكا سياسيا وعسكريا صاخبا لا يمكن قراءته خارج سياق "لعبة العروش" التي تثبت أقدامها بمشهد لم تتضح معالمه.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة