حفل "هالوين" بالرياض يعيد الحنين إلى هيئة الأمر بالمعروف

أثارت صور ومقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لحفل "هالوين" في مدينة الرياض؛ جدلا واسعا في المملكة.

وتظهر في الصور ومقاطع الفيديو مجموعة كبيرة من الأشخاص مرتدين أزياء تنكرية مختلفة، في تقليد مشابه تماما لحفل "الهالوين" الذي يحتفل به في الدول الغربية، وهو عيد جميع القديسين، ويرتبط مباشرة بالمسيحية. 

وتصدر وسم (هاشتاغ) #هالوين_الرياض قائمة التداول العالمية والسعودية، وأثار انتقادات وتساؤلات بين المجتمع السعودي في تويتر.

وطالب رواد منصات التواصل بإعادة تفعيل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي قالوا إنها كانت تعمل على ردع تصرفات خارجة عن الدين الإسلامي.

وكتب الإعلامي السعودي علي النفيسة: "قلنا نتطوّر مو نكون متخلفين وجهله!! الحمد لله اللي عافانا مما ابتلاهم والله يهديهم ويصلح حالهم".

واستنكر الناشط مشعل الزاهد سخرية المشاركين في الحفل من هيئة الأمر بالمعروف وكتب: "هنا أشباه الرجال السافلين في الحفلة المُختلطة يسخرون من رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. كرم رجل الهيئة عنهم وعن شاكلتهم. هذا مستواهم في هذه الحفلة الساقطة".

وكتب الناشط علي العمري: "تنظيف البلد من هالأشكال ضرورة دينية واجتماعية ووطنية!".

وقال الإعلامي عمار عمارة في تغريدة "بالنسبة لموضوع الاحتفالات بأنواعها ولكي لا تتكرر هذه الأخبار أتمنى أن يكون هناك توضيح رسمي من وزارة الداخلية يوضح لنا التالي:

١- ما المسموح به نظاما وما غير المسموح به؟
2- وجود لائحة بالاشتراطات المتعلقة بالاختلاط والموسيقى والنشاطات داخل الفعالية".

وكتب القاضي سعد الوهيبي في تغريدة: "#هالوين_الرياض هذه اسمها قلة أدب وين أهل المراهقبن وين الرقابة المنزلية وصلت لهدرجة، العقاب لابد يشمل ولي أمرهم وإذا قال إنه لا يعلم يجب ان تغلظ عليه العقوبة".

ولاحقا، أعلنت شرطة منطقة الرياض إيقاف منظمي الحفل وإحالتهم إلى الجهات المختصة، بعد ورود بلاغات وشكاوى من سكان حي الثمامة بمدينة الرياض، تشير إلى ارتفاع الضجيج في ساعات متأخرة بعد منتصف ليلة السبت.

وقالت شرطة الرياض -في بيان- إنه اتضح عند مباشرة موقع حفل "هالوين الرياض" وجود حفل تمت إقامته مقابل مبالغ مالية دون الحصول على ترخيص رسمي، وارتكاب بعض المشاركين فيه مخالفات نظامية وإثارة مخاوف السكان باستخدام أقنعة وأزياء غريبة ومفرقعات.

ويعرف الهالوين بأنه عيد جميع القديسين أو عيد الفزع، حيث يرتدي الحاضرون ألبسة وأقنعة مخيفة، ويقوم المشاركون في الحفل بالرقص والصراخ، كما تصدح موسيقى صاخبة في المكان.

المصدر : الألمانية + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بعد السماح للنساء بقيادة السيارة وبناء دور للسينما وإجازة الحفلات الموسيقية العامة، كان السعوديون على موعد مع "أسبوع الموضة العربي" بالرياض، في سابقة هي الأولى بالمملكة.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة