مايك بنس: جريمة خاشقجي لن تمر دون رد أميركي

بنس (الثاني من اليسار) قال إن ما قاله أردوغان بأن قتل خاشقجي كان مدبرا يتعارض مع الرواية السعودية (رويترز-أرشيف)
بنس (الثاني من اليسار) قال إن ما قاله أردوغان بأن قتل خاشقجي كان مدبرا يتعارض مع الرواية السعودية (رويترز-أرشيف)

قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إن "الجريمة البشعة بحق الصحفي السعودي جمال خاشقجي لن تمر دون رد من واشنطن"، مضيفا أن بلاده ستطلب أجوبة بشأن الوقائع التي سردها الرئيس التركي رجب طيب ردوغان بشأن مقتل خاشقجي.

وذكر نائب الرئيس الأميركي في تصريحات لصحيفة واشنطن بوست اليوم أن "حديث الرئيس التركي عن أن الجريمة بحق خاشقجي كانت مدبرة قبل أيام من مقتله يتعارض مع تأكيدات النظام السعودي"، التي قالت إن خاشقجي توفي خلال شجار داخل قنصلية السعودية في إسطنبول.

وامتنع المسؤول الأميركي عن تحديد نوعية العقوبات التي ستقرها واشنطن ردا على جريمة خاشقجي، غير أنه أشار إلى احتمال أن يكون الرد دوليا على مقتل الصحفي السعودي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

القرار بيد ترامب
وردا على سؤال ما إذا كانت العقوبات الأميركية ستمتد إلى أحد أفراد الأسرة الحاكمة بالسعودية إذا ثبت تورطه في مقتل خاشقجي، قال مايك بنس إن هذا القرار بيد الرئيس دونالد ترامب، موضحا أن أي قرار للرئيس الأميركي بهذا الشأن سيراعي القيم الأميركية ومصالح الأمن القومي الأميركي.

وكان الرئيس الأميركي قد أشار سابقا إلى أن لديه رجال مخابرات من أعلى مستوى في تركيا، لكنه لم يقدم تفاصيل عن ذلك. وقال في وقت سابق أمس إنه لا يزال غير راض بما سمعه من السعودية بشأن مقتل خاشقجي.

وفي سياق متصل، شدد بيان لوزراء خارجية مجموعة السبع -وضمنها أميركا– على ضرورة قيام المملكة العربية السعودية بتحقيقات شاملة وذات مصداقية وشفافية وسريعة بشأن مقتل الصحفي خاشقجي.

المصدر : الجزيرة + رويترز + واشنطن بوست

حول هذه القصة

تحدث الرئيس التركي في البرلمان عن تفاصيل مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، حيث طالب السعودية بالكشف عن المتورطين “من أسفل السلم إلى أعلاه”، وبمحاكمة فريق القتلة على الأراضي التركية.

23/10/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة