ماذا قالت المعارضة التركية عن خطاب أردوغان بشأن اغتيال خاشقجي؟

كليتشدر أوغلو: لماذا تركت السلطات التركية قتلة خاشقجي يفرون بفعلتهم (رويترز)
كليتشدر أوغلو: لماذا تركت السلطات التركية قتلة خاشقجي يفرون بفعلتهم (رويترز)

انتقدت أحزاب المعارضة بتركيا خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ووصفت أداء الحكومة التركية بالضعيف، في ما أيدت الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم ما جاء في خطاب الرئيس، غير أن بعض نوابها كان يتوقع إفصاحه عن معلومات أكثر بشأن اغتيال خاشقجي.

وقال مراسل الجزيرة بأنقرة عمر خشرم إن زعيم حزب الشعب المعارض كمال كليتشدر أوغلو قال في كلمة أمام كتلة حزبه بالبرلمان إنه غير مقتنع بحديث أردوغان، متهما الحكومة بتحمل مسؤولية كبيرة في الوصول إلى الوضع الحالي "لأنها لم تتخذ الإجراءات الضرورية".

وتساءل كليتشدر أوغلو عن سبب ترك السلطات التركية قتلة خاشقجي يفرون بفعلتهم، إذ سافروا بطائرات خاصة من تركيا تحت نظر وحماية الحكومة، على حد قوله.

موقف ضعيف
وطالب زعيم حزب الشعب التركي حكومة أنقرة بأن تكون أكثر حزما ووصف الموقف التركي بالضعيف الذي يمس بكرامة البلاد ومكانتها إقليميا ودوليا، وطالب بالكشف عن تفاصيل ما يتعلق بولي العهد السعودي محمد بن سلمان وعلاقته بهذه الجريمة.

وكان الرئيس التركي قال أمام كتلة حزبه البرلمانية إن هناك أدلة على أن جريمة اغتيال خاشقجي ارتكبت بتخطيط مسبق وواسع النطاق، وشدد على أهمية عدم حصر تحميل المسؤولية لأشخاص من الاستخبارات والقنصلية، داعيا إلى محاسبة جميع الضالعين ومعرفة الذي أمر بارتكاب الجريمة.

‪أكشنار: أداء سلطات أنقرة ضعيف في قضية خاشقجي لدرجة جعلت السعودية تعد تركيا حديقة خلفية لارتكاب جريمة قتل‬ (الأناضول)

كما وجهت رئيسة الحزب الصالح "ميرال أكشنار" انتقادات حادة للحكومة التركية، قائلة إن أداء الأخيرة أمام السعودية في قضية خاشقجي جعل الرياض تعتقد أن تركيا حديقة خلفية لها ترتكب فيها جرائم لا تستطيع ارتكابها في واشنطن أو في عواصم غربية أخرى.

إفلات القتلة
وقالت أكشنار إنه "من المخجل أن تصل تركيا إلى هذه المرحلة حيث ترتكب جريمة ويصول ويجول مرتكبوها في شوارع البلاد بلا رادع من السلطات".

كما رفض حزب الشعوب الديمقراطي حديث أردوغان، وقال إنه غير مقنع متهما الدولة بالتقصير، وأضاف الحزب المعارض أن على الرئيس التركي الإجابة عن سبب اختيار تركيا لتنفيذ جريمة قتل خاشقجي، وزعم الحزب أن الجواب هو أن الاغتيال يأتي في إطار صفقة بين تركيا وبعض الدول، تشمل الملف السوري ومنطقة شرق الفرات في سوريا.

في المقابل، كانت نبرة زعيم حزب الحركة القومية المعارض دولت بهجة لي أقل حدة تجاه أردوغان وحكومته، وقال إن كافة أصابع الاتهام تشير في قضية مقتل خاشقجي إلى ولي العهد السعودي، وأضاف بهجة لي أن واقعة قتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري جريمة ارتكبت علنا وغدرا.

وذكر مراسل الجزيرة أن نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم أبدوا رضاهم عن خطاب الرئيس أردوغان، ولكن بعضهم كانوا يريدون تصعيدا أكبر من الرئيس، وإفصاحه عن المزيد من المعلومات بشأن اغتيال خاشقجي.

يشار إلى أن الرأي العام التركي يهتم بشكل كبير بقضية اغتيال الصحفي السعودي، وينتظر من حكومته الإجابة على العديد من التساؤلات بشأن الجريمة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تحدث الرئيس التركي في البرلمان عن تفاصيل مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، حيث طالب السعودية بالكشف عن المتورطين “من أسفل السلم إلى أعلاه”، وبمحاكمة فريق القتلة على الأراضي التركية.

23/10/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة