رغم خروج تنظيم الدولة.. الفقر يتفاقم بشمال العراق وغربه

نسبة الفقر في شمالي وغربي العراق تبلغ 41% (الجزيرة)
نسبة الفقر في شمالي وغربي العراق تبلغ 41% (الجزيرة)

كشف المتحدث باسم وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقي عبد الزهرة الهنداوي عن ارتفاع نسبة الفقر في المناطق التي خضعت لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، موضحا أن نسبة الفقر في هذه المناطق تصل لمستوى 41%.
 
وأشار الهنداوي إلى أن نسبة الفقر في تلك المناطق قبل سيطرة تنظيم الدولة عليها كانت لا يتجاوز 20%.

وأجرت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي مسحا عن أوضاع المناطق في محافظات نينوى وصلاح الدين (شمالي البلاد) والأنبار (غرب).

وذكرت الوزارة أن نسبة الفقر ارتفعت نتيجة الأوضاع التي مرت بها تلك المناطق، ومنها نزوح الملايين وفقدانهم وظائفهم وأعمالهم.

ووفق وزارة الهجرة العراقية، فإن 5.5 ملايين عراقي اضطروا للنزوح من محافظات شمالي وغربي البلاد بعد هجمة تنظيم الدولة الكبرى في يونيو/حزيران 2014، عاد منهم حتى الآن نحو 3.1 ملايين إلى مناطقهم.

تابع الهنداوي أن وزارة التخطيط أجرت مؤخرا مسحا جديدا لأوضاع المناطق المحررة، لكن النتائج لم تظهر بعد.

وتعرضت البنى التحتية (مشاريع الماء والكهرباء والمؤسسات الصحية والتعليمية والمؤسسات الخدمية)، في المحافظات الشمالية والغربية إلى دمار كبير على مدى ثلاث سنوات من القتال بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة.

وتقدر الحكومة العراقية أنها بحاجة إلى نحو 88 مليار دولار لإعادة إعمار ما دمرته الحرب في تلك المناطق من بنى تحتية ودور سكنية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أضرت دوامة العنف والقتال الدائرة في العراق بحياة ملايين السكان، فبات واحد من بين كل أربعة أطفال يعاني الفقر، وتُرغم الأسر على اتخاذ تدابير غير اعتيادية للبقاء على قيد الحياة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة