الجبير: السعودية تقرر من يقودها

Saudi Arabia's Foreign Minister Adel bin Ahmed Al-Jubeir attends the opening of Arab foreign ministers meeting in Cairo, Egypt September 11, 2018. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany
الجبير: نحرص على معاقبة من ارتكب الجريمة وعدم تكرار ما حصل (رويترز-أرشيف)

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في حوار مع تلفزيون فوكس نيوز الأميركي إن السعودية هي من تقرر من يقودها.

وأكد الجبير أن الرياض عازمة على معاقبة المسؤولين عن جريمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي، موضحا أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يكن على علم بالواقعة.

وتابع أن تصريحات مشرعي أميركا عاطفية، في إشارة إلى تصريحات أعضاء من الكونغرس الأميركي تعتبر أن بن سلمان يقف وراء مقتل خاشقجي، وسط مطالبة بعضهم بإزاحته عن الحكم.

وفي السياق ذاته، لم يرد الجبير على سؤال فوكس نيوز عما إذا كان الملك سلمان بن عبد العزيز يقف خلف ابنه محمد بن سلمان، واكتفى برد عام قال فيه إن الملك مصمم على كشف الحقائق.

وجاءت تصريحات الجبير بعد ساعات من نشر وكالة رويترز رواية سعودية جديدة في قضية خطف خاشقجي الذي دخل قنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ولم يخرج منها.

وبحسب الجبير، فإن المدعي العام السعودي اكتشف أن التقارير القائلة إن خاشقجي غادر القنصلية كاذبة، مؤكدا حرص بلاده على معاقبة من ارتكب الجريمة وعدم تكرار ما حصل.

‪محمد بن سلمان هو المتهم الرئيسي بقتل خاشقجي وفقا لمشرعين بارزين في الولايات المتحدة‬ محمد بن سلمان هو المتهم الرئيسي بقتل خاشقجي وفقا لمشرعين بارزين في الولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)‪محمد بن سلمان هو المتهم الرئيسي بقتل خاشقجي وفقا لمشرعين بارزين في الولايات المتحدة‬ محمد بن سلمان هو المتهم الرئيسي بقتل خاشقجي وفقا لمشرعين بارزين في الولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)

نفي وتعهد
وبين الوزير السعودي في تصريحاته أنه لم يكن هناك أشخاص مقربون من ولي العهد السعودي متورطين في هذه الجريمة التي لم يعلم بها أي أحد في القيادة بمن فيهم ولي العهد.

ونفى الجبير علمهم بوجود تسجيلات صوتية بشأن مقتل خاشقجي، مستبعدا أن يكون الأشخاص الـ15 جميعهم في القنصلية عند وقوع الجريمة.

وتعهد الوزير بمواصلة كشف جميع الحقائق في هذه القضية مع استمرار التحقيقات، وأكد أن الملك سلمان بن عبد العزيز مصمم على كشف الحقائق ومحاسبة المسؤولين.

ووصف الجبير ما حصل لخاشقجي بالخطأ بأنه أمر شنيع، موجها تعازيه إلى عائلته، لافتا إلى أن العلاقات مع واشنطن تاريخية وإستراتيجية ومهمة للبلدين.

وذكر في المقابلة التلفزيونية ذاتها أن التقارير المتضاربة عن خروج خاشقجي من القنصلية في تركيا أدت إلى إجراء التحقيق السعودي، وأقر بعدم معرفة مكان جثة جمال خاشقجي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة