مكالمة بين سلمان وأردوغان قبيل اعتراف السعودية بمقتل خاشقجي

Turkish President Tayyip Erdogan meets with Saudi Arabia's King Salman bin Abdulaziz Al Saud in Jeddah, Saudi Arabia, July 23, 2017. Kayhan Ozer/Presidential Palace/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO RESALES. NO ARCHIVES
الاتصال بين أردوغان وسلمان جاء قبل فترة قصيرة من إقرار سعودي بمقتل خاشقجي في قنصلية الرياض بإسطنبول (رويترز-أرشيف)

أعلنت الرئاسة التركية في وقت مبكر فجر اليوم السبت أنّ الرئيس رجب طيب أردوغان اتّفق مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز خلال مكالمة هاتفية هي الثانية بينهما خلال أسبوع، على مواصلة التعاون الثنائي في التحقيق بقضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وجاءت المكالمة الهاتفية قبيل وقت قصير من تأكيد الرياض -للمرة الأولى- أن الصحفي السعودي قُتل داخل قنصليتها في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لكنها عزت ذلك إلى حدوث شجار أودى بحياته.

ونقلت الأناضول عن مصادر بالرئاسة التركية قولها إن الزعيمين تبادلا خلال اتصال هاتفي المعلومات بشأن التحقيقات المستقلة التي تجريها السعودية وتركيا في قضية خاشقجي.

يشار إلى أن الرئيس أردوغان والملك سلمان بحثا قضية خاشقجي أيضا في 14 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

واختفت آثار الصحفي السعودي عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه، لتتكشف بعدها تسريبات أمنية تركية عن مقتله داخل القنصلية وتعرضه للتعذيب وتقطيع جثمانه، وهو أمر نفته السعودية في البداية وأشارت إلى مغادرة خاشقجي مبنى القنصلية، لكنها عادت واعترفت بمقتله في بيان صدر فجر اليوم.

وقد طالب عدد من الدول والمنظمات الغربية -على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي- الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية في إسطنبول.

وبينما توالت ردود الأفعال عبر العالم من مسؤولين ومنظمات مطالبة بالكشف عن مصير خاشقجي، كشفت معلومات استخباراتية أميركية وغربية نشرتها الصحف العالمية عن تورط ولي العهد بن سلمان والدائرة المحيطة به في عملية تصفية خاشقجي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

U.S. President Donald Trump and Senior Advisor Jared Kushner attend an expanded bilateral meeting with Lebanese Prime Minister Saad Hariri at the White House in Washington, U.S., July 25, 2017. REUTERS/Yuri Gripas

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي ومستشاره يسعى لإقناع الرئيس بمساندة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

Published On 19/10/2018
ARLINGTON, VA - MARCH 22: Crown Prince Of Saudi Arabia Mohammad Bin Salman (R) speaks during a bilateral meeting with U.S. Secretary of Defense Jim Mattis March 22, 2018 at the Pentagon in Arlington, Virginia. Crown Prince Mohammad Bin SalmanÊis on a visit in Washington. Alex Wong/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

مع اقتراب رائحة القتل المروع من دائرة ولي العهد محمد بن سلمان، تجد المملكة نفسها معنية بالقيام بكل ما يمكن لإنقاذ نفسها وولي عهدها من تهمة القتل العابر للحدود.

Published On 19/10/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة