تحقيقات خاشقجي.. تركيا تستجوب موظفي القنصلية وتكشف تفاصيل مروعة

Turkish police forensic experts with a sniffer dog examine the residence of Saudi Arabia's Consul General Mohammad al-Otaibi in Istanbul, Turkey October 17, 2018. REUTERS/Kemal Aslan TPX IMAGES OF THE DAY
المحققون الأتراك أثناء تفتيش منزل القنصل السعودي (رويترز)

استكملت النيابة العامة بإسطنبول الجمعة أخذ إفادات عشرين موظفا في القنصلية السعودية، بينما كشف مصدر أمني تركي للجزيرة عن تفاصيل جديدة مروعة متعلقة بعملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جثمانه في القنصلية.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أكثر من مدع عام استمعوا إلى شهادات الموظفين الأتراك في القنصلية السعودية، ومن بينهم سائق القنصل السعودي محمد العتيبي، موضحا أن عدد الذين تم الاستماع لشهاداتهم بلغ عشرين موظفا من أصل 45 مطلوبين للشهادة.

من جهة أخرى، قال مصدر أمني تركي إن البحث الجنائي توصل للمكان الذي قُتل فيه خاشقجي داخل القنصلية بدقة، وإن الفريق استمع للتسجيلات قبل معاينة القنصلية السعودية وعمل محاكاة لها داخلها.

كما توصل البحث الجنائي -وفقا للمصدر- إلى أن الغرفة التي قتل فيها خاشقجي كانت مجهزة مسبقا بالمعدات للتعامل معه، وأن خاشقجي تعرض للهجوم من عدة أشخاص عقب دخوله غرفة القنصل، ثم تولى طبيب التشريح السعودي صلاح الطبيقي تقطيع جثته عقب تصفيته مباشرة.

وأضاف المصدر أن الطبيقي استغرق 15 دقيقة في عملية تقطيع جثة خاشقجي، وأن مساعديه كانوا يغلفون أجزاء الجثة بعد تقطيعها مباشرة.

وقام محققون أتراك الخميس بعملية بحث في غابة بلغراد غربي إسطنبول، بعدما كشفت صور ملتقطة من كاميرا المراقبة دخول سيارة على الأقل تحمل لوحات تسجيل دبلوماسية إليها بعد مغادرتها مبنى القنصلية في 2 أكتوبر/تشرين الأول.

وقال مراسل الجزيرة إن السلطات بحثت الجمعة في محافظة يالوا قرب إسطنبول، ثم في حي بنديك بالقسم الآسيوي من إسطنبول، وذلك بعدما تبين أن سيارات تابعة للقنصلية السعودية توجهت إلى المنطقتين أيضا، مما قد يكشف عن مكان جثة خاشقجي.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الحكومة لم تقدم أي تسجيلات صوتية لأي طرف في قضية اختفاء خاشقجي، وأنها ستعلن للعالم بشفافية نتائج التحقيقات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

غابات بلغراد هي الغطاء الحرجي الأكبر في اسطنبول.

تبحث السلطات التركية عن جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي أو أجزاء منها في ثلاث مناطق هي غابات بلغراد، ومنطقة بندك بإسطنبول، ومدينة يلوا القريبة والمطلة على بحر مرمرة.

Published On 19/10/2018
جمال خاشقجي لحظة دخوله السفارة السعودية في أنقرة

كشف لغز اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي عن قدرات دعائية تركية استثنائية، لا سيما في مجالات استنطاق السعودية، والتحكم -بشكل ضاغط وغير مباشر- في تصرفاتها وتصريحاتها بشأن مصير الرجل.

مقال رأي بقلم
Published On 19/10/2018
WASHINGTON, DC - OCTOBER 18: Washington Post global opinion editor Karen Attiah listens during a discussion at the Hoover Institution October 18, 2018 in Washington, DC. The topic of the discussion was

كان خاشقجي حزينا على منع أفراد أسرته من السفر، وكان سعيدا بالكتابة في “واشنطن بوست”، ويستعين بمترجمين لإعداد مقالاته باللغة الإنجليزية، كما كان متحمسا لإنشاء قسم باللغة العربية في الصحيفة.

Published On 19/10/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة