تفاؤل كردي بحل الخلاف مع بغداد بقدوم عبد المهدي

رجح النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني دانا جزا أن يتضمن برنامج حكومة رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي نقاطا عديدة لمعالجة المشاكل العالقة بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق (شمالي البلاد).

وقال جزا -في حديث صحفي له أمس الخميس- إن هناك اعتقادا سائدا بأن عبد المهدي سينجح في حل الخلافات القائمة بين بغداد وأربيل، موضحا أن رئيس الوزراء المكلف يمتلك علاقات قوية مع الأكراد، ويتفهم وضعهم وعاش في كردستان فترة طويلة، وهذا سيساعده في تفهم المشكلة الكردية.

وأضاف أن عبد المهدي لا يحظى بدعم القيادة الكردية فقط، بل بدعم الشارع الكردستاني أيضا، الذي أبدى تفاؤلا كبيرا بقدوم عبد المهدي، ولكنه يحتاج لمساعدة الأحزاب الشيعية الرئيسية التي يجب أن تؤمن بأن حل المشاكل مع الأكراد سيخدم العراق واستقراره بشكل عام.

وكان مكتب رئيس الوزراء المكلف أعلن الأربعاء عزم عبد المهدي على تقديم حكومته الأسبوع المقبل.

وسبق أن بحث عبد المهدي مع رئيس إقليم كردستان نيجرفان البارزاني الأوضاع في العراق والمساعي لتشكيل حكومة عراقية جديدة.

واتفق الجانبان على أن تستجيب الحكومة الجديدة للمطالب والحقوق الدستورية لكل مكونات العراق.

وفي مطلع الشهر الجاري، بحث عبد المهدي في اتصال هاتفي مع زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني تشكيل الحكومة الاتحادية.

ووصفه البارزاني حينها بأنه صديق لشعب كردستان، وعبر البارزاني خلال الاتصال عن دعمه الكامل للجهود التي يبذلها عبد المهدي في سعيه لتشكيل الحكومة.

يشار إلى أن هناك خلافات عدة بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة الإقليم، ترتكز في النزاع على بعض المناطق في شمال العراق، وعلى الميزانية المخصصة للإقليم، وتسويق النفط.

المصدر : وكالات