إدلب محور قمة دولية في إسطنبول

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن
المتحدث باسم الرئيس التركي أدلى بتصريحات حول موعد القمة وجدول أعمالها (الجزيرة)

قال إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئيس التركي إن إسطنبول ستستضيف يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري قمة رباعية تضم زعماء تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا لبحث الأزمة في سوريا، خصوصا الوضع في إدلب.

وأضاف قالن في تصريح اليوم الجمعة أن القمة ستبحث المستجدات في إدلب، والعملية السياسية الرامية إلى تسوية الصراع، وتنسيق الجهود المشتركة.

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن باريس تريد إيجاد سبل لتجنب كارثة إنسانية في إدلب، وضمان استمرار وقف إطلاق النار فيها، لمنع حدوث نزوح جديد.

وفي السياق نفسه، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلادمير بوتين سيبحث خلال قمة إسطنبول سبل تأمين ظروف ملائمة لعودة اللاجئين السوريين، إضافة إلى بحث عملية إعادة الإعمار.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الألمانية اليوم إن المستشارة أنجيلا ميركل ستحضر قمة بشأن سوريا في إسطنبول.

وأضافت أن المناقشات بين ميركل ورؤساء فرنسا وروسيا وتركيا ستركز على الوضع في إدلب ودعم تطبيق اتفاق سوتشي بين أنقرة وموسكو.

وأشارت إلى أن ألمانيا "ترى روسيا شريكا يتحمل مسؤولية دقيقة للغاية نظرا لكونها حليفة لنظام الأسد"، وأنه "في الوقت نفسه تتحمل تركيا أيضا مسؤولية دقيقة للغاية في ظل اتفاق سوتشي مع روسيا".

وقالت وكالة إنترفاكس إن بوتين سيبحث وضع اللاجئين السوريين في قمة إسطنبول، ونقلت عن الكرملين أن الرئيس الروسي يعتزم أيضا بحث إصلاح البنية التحتية في سوريا خلال القمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات