ماكرون يشكر عُمان لدورها في الإفراج عن مواطن فرنسي باليمن

epa02469281 His Majesty Sultan Qaboos Bin Saed the Sultan of Oman during equestrian show and race performed in honour of Her Majesty Queen Elizabeth II at Royal Horse Racing Club in Seeb50KM from Muscat to the Nourth During her visit to Oman. 27 November 2010 EPA
السلطات العمانية قالت إن تدخلها للإفراج عن المواطن الفرنسي جاء امتثالا لأوامر مباشرة من السلطان قابوس بن سعيد (الأوروبية)

شكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السلطات العمانية على الجهود التي بذلتها في الإفراج عن الرهينة الفرنسي ألان غوما، الذي كان محتجزا لدى مسلحي جماعة الحوثي منذ أكثر من أربعة أشهر ونصف.

وقال بيان لوزارة الخارجية العمانية إن المساعي التي بذلتها مسقط في التنسيق مع السلطات اليمنية في صنعاء أسفرت عن الإفراج عن غوما ونقله إلى السلطنة تمهيدا لعودته إلى بلاده.

وأضاف البيان أن هذه المساعي جاءت تلبية لالتماس من الحكومة الفرنسية لمساعدتها في الإفراج عن مواطنها المحتجز، و"استجابة وامتثالا لأوامر مباشرة من السلطان قابوس بن سعيد".

وأعرب الرئيس الفرنسي عن سروره "بالعودة القريبة لهذا البحّار الخمسيني والمتحدر من بيزييه".

واحتجز البحار ألان غوما، وهو مندوب تجاري سابق، في الثالث من يونيو/حزيران فيما كان في طريقه إلى ميناء الحديدة الذي يشهد عمليات عسكرية في غرب اليمن، على متن يخته للتزود بالماء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شقيقة البحار كريستين غوما قولها إن شقيقها استقل طائرة متجهة إلى سلطنة عمان دون أن تحدد تاريخ عودته إلى بلاده.

وهنأ ماكرون في بيان "كل الذين ساهموا في التوصل إلى هذه الخاتمة السعيدة"، مشيرا إلى سلطان عمان قابوس بن سعيد والسلطات العمانية "لالتزامهم الحاسم"، والمملكة العربية السعودية "لمساعدتها".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

CORRECTS FIRST NAMEA picture released by the SITE Intelligence Group on April 11, 2010 shows French hostage Herve in a still image from a video posted on the Internet by the online representative of the Afghan Taliban. Herve gives two messages, one in English and one in French, that he, fellow hostage Stephan, and their driver will be executed if the French government does not heed the demands of the Afghan Taliban. ==RESTRICTED

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين أنه تم الإفراج عن رهينة فرنسي كان محتجزا في أفغانستان، وكانت الوزارة نفسها قد أعلنت قبل ساعات من ذلك الإفراج عن الرهينة بيار بورغي بعد احتجازه أربعة أشهر.

Published On 8/4/2013
France's President Francois Hollande speaks after he recorded a speech to be broadcast on French television at the Elysee Palace in Paris, March 31, 2014. REUTERS/Philippe Wojazer

توعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بعدم ترك وفاة الرهينة الفرنسي جيلبرتو رودريغيز تمر “من دون عقاب”، وذلك إثر إعلان وفاته أمس على لسان متحدث باسم المجموعة “الجهادية” التي اختطفته بمالي.

Published On 23/4/2014
French citizen Thierry Frezier smiles during his arrival at Khartoum airport after his release, in Khartoum, Sudan May 7, 2017. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah

سلم السودان المواطن الفرنسي المختطف من شرقي تشاد إلى الحكومة التشادية، وقال سفير السودان لدى تشاد إن تحرير الرهينة الفرنسي من خاطفيه تم دون دفع فدية، ودون تفاوض مع الخاطفين.

Published On 8/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة