صحيفة تركية: تسجيلات مروعة لتعذيب وقتل خاشقجي

خاشقجي اختفى منذ دخوله القنصلية في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (الجزيرة)
خاشقجي اختفى منذ دخوله القنصلية في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (الجزيرة)

أعلنت صحيفة يني شفق التركية اليوم الأربعاء أنها حصلت على تسجيلات صوتية تكشف تفاصيل تعذيب وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وقالت إن "فريق القتل" طالب القنصل السعودي محمد العتيبي بالتزام الصمت أثناء العملية حفاظا على حياته.

وقالت الصحيفة التركية إن أحد التسجيلات التي حصلت عليها من مصادرها يُظهر أنّ خاشقجي عذب بشكل أليم قبل قتله، حيث قطعت أصابعه حيا، ثم قطعوا رأسه.

وأضافت أنه خلال عملية التعذيب التي سبقت القتل، قال القنصل لفريق القتل "افعلوا هذا خارج مكتبي، ستصبّون البلاء فوق رأسي بسبب هذا" فردّ عليه أحدهم بالقول "إذا أردت أن تعود إلى السعودية والعيش هناك فاصمت".

وفي أحدث التطورات، كشفت مصادر تركية أن ماهر مطرب المقرب من ولي العهد محمد بن سلمان هو منسق عملية القتل، حيث أجرى 19 اتصالا يوم العملية منها 4 بمكتب سكرتير ولي العهد، كما تم استئجار طائرتين خاصتين باسمه لنقل فريق أمني من 15 شخصا إلى إسطنبول لتنفيذ العملية.

وأفادت مصادر تركية للجزيرة بأن مدير الطب الشرعي في الأمن العام السعودي صلاح الطبيقي هو من قطع جثة مواطنه الصحفي بعد قتله في القنصلية، وأنه طلب من زملائه الاستماع للموسيقى أثناء التقطيع.

يُشار إلى أن فريق التفتيش التركي دخل أمس حديقة منزل العتيبي الذي غادر إلى الرياض قبل أخذ الإفادة منه، وخلال عملية التفتيش خرجت تصريحات من مكتب المدعي العام التركي تؤكد وجود أدلة في منزل القنصل تتعلق بالقتل.

المصدر : الجزيرة + الصحافة التركية

حول هذه القصة

أبدت الأمم المتحدة مخاوفها بشأن الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان بالسعودية بعد اختفاء/مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داعية إلى كشف الملابسات ورفع الحصانة عن الفاعلين ومحاكمتهم دوليا.

ما يترقب العالم معرفته حاليا هو مكان إخفاء جثة الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي، وهل قُطعت فعلا -على أنغام الموسيقى- بطريقة وحشية قبل التخلص منها بعيدا عن الأنظار.

بعد أسبوعين على اختفاء خاشقجي إثر دخوله القنصلية بإسطنبول، يزداد اقتناع الأوساط السياسية والإعلامية الغربية بمسؤولية محمد بن سلمان عن “مقتله” وتتردد تكهنات عن “كبش فداء” ستقدمه الرياض لإنقاذ الأمير.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة