الخارجية الأميركية تغلق قنصليتها بالإسكندرية

الخارجية الأميركية قررت إغلاق قنصليتها في الإسكندرية ونقل كل العمليات القنصلية إلى سفارتها بالقاهرة (الأوروبية)
الخارجية الأميركية قررت إغلاق قنصليتها في الإسكندرية ونقل كل العمليات القنصلية إلى سفارتها بالقاهرة (الأوروبية)

قررت وزارة الخارجية الأميركية إغلاق قنصليتها في مدينة الإسكندرية المصرية وتوحيد ونقل كل العمليات القنصلية إلى سفارتها في القاهرة.

قرار الخارجية الأميركي جاء بعد عام من افتتاح المقر الجديد لقنصليتها في الإسكندرية، وتحديدا في مارس/آذار 2017.

وقالت السفارة في بيان مقتضب إن القرار اتخذ منذ أشهر، ويأتي في إطار المراجعة المستمرة وتقييم وضع الانتشار الدبلوماسي الأميركي حول العالم.

وأكدت السفارة أهمية مدينة الإسكندرية التاريخية والاقتصادية، وأنها ستحرص على مواصلة أنشطتها التفاعلية مع هذه المدينة والمحافظات الأخرى في شمالي البلاد، والقيام بزيارات اعتيادية من مقر السفارة بالقاهرة.

المصدر : الصحافة المصرية