عُمان تعلن حالة التأهب مع اقتراب إعصار لبان

محافظة ظفار تشهد هدوءا نسبيا في حالة الطقس (رويترز)
محافظة ظفار تشهد هدوءا نسبيا في حالة الطقس (رويترز)

أعلنت السلطات العمانية حالة التأهب القصوى مع اقتراب إعصار لبان من المنطقة الواقعة جنوب العاصمة مسقط، بعد نحو خمسة أشهر من إعصار أدى إلى مقتل 11 شخصا في السلطنة واليمن.

وحذر مركز الأرصاد الجوية السكان من تأثيرات الإعصار المباشرة، التي تشمل غزارة الأمطار وسرعة الرياح التي قد تصل إلى 180 كيلومترا في الساعة.

وتستعد المحافظات الجنوبية في سلطنة عُمان، وجزر يمنية تقع في المنطقة ذاتها بينها سقطرى، للتعامل مع إعصار لبان الذي يقترب من جنوب الخليج العربي.

وأكد مراسل الجزيرة أن الإعصار يبعد عن السلطنة 450 كيلومترا من بحر العرب، وقد تصل تأثيراته مساء السبت المقبل.

صورة للعاصفة المدارية لبان (موقع التواصل)

محافظة ظفار
وأضاف المراسل أن محافظة ظفار تشهد هدوءا نسبيا في حالة الطقس، إلا أن هذا الهدوء لا يتواجد في المؤسسات الحكومية، خاصة الخدمية كالشرطة والجيش.

وقالت مديرية التربية والتعليم في ظفار إنها علقت الدراسة الخميس في المحافظة، حرصا على سلامة الطلاب والعاملين، وفي إطار تحديد عدد من مدارس المحافظة كمراكز إيواء للمواطنين.

وفي مايو/أيار الماضي، أسفر الإعصار "ميكونو" -الذي اجتاح جزيرة سقطرى اليمنية وجنوب غرب عُمان- عن وفاة 11 شخصا على الأقل.
    
وتسببت الإعصار في عزل أجزاء من سقطرى في اليمن، الذي يشهد حربا منذ سنوات؛ مما دفع السلطات المعترف بها دوليا إلى اعتبار الجزيرة منطقة منكوبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يواصل الإعصار "لبان" –المتمركز جنوب غرب بحر العرب- تحركه باتجاه الغرب والشمال الغربي نحو سواحل محافظة ظفار العمانية والسواحل الجنوبية لليمن.

يقترب إعصار مكونو أكثر فأكثر من السواحل الجنوبية لسلطنة عمان، وبدأت أولى تأثيراته بالظهور، وتداول رواد مواقع التواصل صورا وفيديوهات لتأثر مناطق مختلفة جنوبي السلطنة من الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة.

المزيد من عواصف وأعاصير
الأكثر قراءة