النهار اللبنانية بصفحات بيضاء.. ما السبب؟

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

النهار اللبنانية بصفحات بيضاء.. ما السبب؟

قطاع الصحف الورقية بالعالم وفي لبنان تحديدا يعاني تراجعا مستمرا (مواقع التواصل الاجتماعي)
قطاع الصحف الورقية بالعالم وفي لبنان تحديدا يعاني تراجعا مستمرا (مواقع التواصل الاجتماعي)

اختارت صحيفة النهار اللبنانية اليوم الخميس أن تصدر بأوراق بيضاء في عددها رقم 26680، كما كسا البياض صفحاتها على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، وكذلك موقعها الإلكتروني، في خطوة فسرها المتابعون للشأن الإعلامي في لبنان بأنها احتجاج على وضع الصحافة الورقية.

ووسط البياض اكتفت الصحيفة بطباعة اسم الجريدة في الوسط وصورة النائب الشهيد جبران تويني مع قسَمه على اليمين وعناوين الصحيفة في وسائل التواصل الاجتماعي على اليسار.

ولم تذكر الصحيفة السبب وراء احتجابها اليوم، في حين توقع متابعوها أن هذه الخطوة تعكس الأزمة المالية المستفحلة منذ العام 2016.

الموقع الإلكتروني للنهار اكتسى باللون الأبيض (الصحافة اللبنانية)

أزمة خانقة
وعقب إقفال صحيفة السفير نهاية 2016 باتت صحيفة النهار في وضع لا تحسد عليه نتيجة الأزمة المالية الخانقة التي تعانيها منذ سنوات، مما اضطرها إلى تقليص عدد صفحاتها والاستغناء عن خدمات صحفيين لامعين بعدما توقفت إدارة الصحيفة عن تسديد رواتب ومستحقات موظفيها.

ويعاني قطاع الصحف الورقية في العالم وفي لبنان تحديدا تراجعا مستمرا منذ سنوات نتيجة تدني المبيعات وغياب الدعم المالي الخارجي والتطور التكنولوجي، وتكاد لا تخلو اليوم أي صحيفة من صعوبات مالية أدت بشكل أو آخر إلى تراجع أدائها وتقليص عدد صفحاتها والاستغناء عن الكثير من موظفيها.
المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية