الحلبوسي: أردوغان وافق على زيادة ضخ المياه للعراق

Recep Tayyip Erdogan - Mohamed al-Halbousi meeting in Istanbul- - ISTANBUL, TURKEY - OCTOBER 10: President of Turkey Recep Tayyip Erdogan (R) shakes hands with Speaker of the Council of Representatives of Iraq Mohamed al-Halbousi (L) as they pose for a photo during their meeting in Istanbul, Turkey on October 10, 2018.
الحلبوسي (يسار) خلال لقائه بأردوغان ركّز على أزمة المياه التي يعانيها العراق (الأناضول)

أعلن رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وافق على زيادة ضخ المياه إلى العراق.

وأوضح الحلبوسي الذي التقى الرئيس التركي -في بيان صدر الأربعاء- أن أردوغان وافق على طلب زيادة الإطلاقات المائية لضمان وصول المياه إلى كل محافظات العراق، ومنها البصرة (أقصى الجنوب) على وجه الخصوص.

وكان رئيس البرلمان العراقي قد بحث الثلاثاء مع أردوغان تداعيات أزمة المياه التي تشهدها المحافظات الجنوبية في البلاد ولا سيما محافظة البصرة، والآثار السلبية التي نتجت عنها، حيث وافق أردوغان على زيادة الإطلاقات المائية بالشكل الذي يضمن وصول كميات إضافية إلى تلك المحافظات، مع تأكيده على التزام تركيا بالحصص المائية المقررة.

كما أكد على ضرورة أن يكون لتركيا دور متميز في الملف الاستثماري، داعيا الشركات التركية إلى استثمار الفرص المتاحة والمساهمة الفاعلة في ملف إعادة إعمار العراق.

وكان الحلبوسي قد ناقش كذلك مع نظيره التركي بن علي يلدريم أزمة المياه في العراق، فيما أكد يلدريم عمق العلاقة بين البلدين.

ووصل الحلبوسي الاثنين الماضي إلى تركيا للمشاركة في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروآسيوية.

وأعلنت تركيا -في يونيو/حزيران الماضي- تأجيل ملء سد "أليسو" الذي أكملت تشييده أوائل العام الجاري على مجرى نهر دجلة، بالقرب من قرية أليسو جنوبي تركيا.

وجاء ذلك بعد أن ظهرت آثار ملء السد على النهر في العاصمة العراقية بغداد ومدينة الموصل شمالي العراق، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.

يشار إلى أن نهري دجلة والفرات اللذين يخترقان العراق من الشمال إلى الجنوب ينبعان من الأراضي التركية.

وقبل التقاء النهرين في شط العرب جنوب العراق، يتدفق نهر الفرات لنحو ألف كيلومتر، ونهر دجلة لحوالي 1300 كيلومتر داخل الأراضي العراقية.

وبالإضافة إلى هذين النهرين هناك نهر الزاب الكبير (الذي ينبع من تركيا)، وأنهار صغيرة أخرى تنبع من إيران.

المصدر : وكالات