الأردن يعلن إحباط مخطط "إرهابي" لتنظيم الدولة

عملية سابقة لأجهزة الأمن الأردنية شمال العاصمة عمان (رويترز-أرشيف)
عملية سابقة لأجهزة الأمن الأردنية شمال العاصمة عمان (رويترز-أرشيف)

أعلنت المخابرات العامة الأردنية اليوم الاثنين اعتقال 17 مشتبها بهم وإحباط "مخطط إرهابي كبير" لتنفيذ عمليات إرهابية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم أن دائرة المخابرات العامة أحبطت بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة مخططا إرهابيا وتخريبيا كبيرا خططت له خلية إرهابية مؤيدة لتنظيم داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضافت أن عناصر الخلية خططوا لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية بالتزامن بهدف "زعزعة الأمن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين"، وإثر المتابعة الأمنية اعتقل 17 مشتبها بهم وضبطت الأسلحة والمواد التي كان من المقرر استخدامها.

وأوضح التقرير أن التحقيقات مع عناصر الخلية كشفت أنهم أعدوا خططا متكاملة لتنفيذ العمليات، وعاينوا أهدافها التي من بينها مراكز أمنية وعسكرية، ومراكز تجارية، ومحطات إعلامية، ورجال دين معتدلين.

وخطط عناصر الخلية كي يؤمنوا الدعم المالي لتنفيذ مخططاتهم وشراء الأسلحة من خلال تنفيذ عمليات سطو على عدد من البنوك في مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد من المركبات بهدف بيعها، كما خططت لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوفرة بالأسواق، وفقا للوكالة.

وجرى تحويل كافة عناصر الخلية إلى المدعي العام بمحكمة أمن الدولة، الذي باشر بالتحقيق معهم، وقد أسندت للموقوفين عدة تهم، منها المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية، والتدخل للقيام بأعمال إرهابية، وبيع وحيازة أسلحة وذخائر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية أحكاما بالسجن لمدد تتراوح بين 8 و15 عاما على ستة أشخاص مؤيدين لتنظيم الدولة أو مرتبطين به، بعد إدانتهم بالترويج والتخطيط لعمليات إرهابية في المملكة.

بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية محاكمة "خلية إرهابية" تضم 11 متهما، على خلفية هجوم الكرك الذي أوقع نهاية العام الماضي عشرة قتلى بينهم سبعة من رجال الأمن، وتبناه تنظيم الدولة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة