الهلال الأحمر ينتشل جثثا بمواقع معارك في بنغازي

متطوعو الهلال الأحمر الليبي خلال إحدى عملياتهم في بنغازي (الجزيرة)
متطوعو الهلال الأحمر الليبي خلال إحدى عملياتهم في بنغازي (الجزيرة)

أعلن الهلال الأحمر الليبي بمدينة بنغازي أن متطوعيه بفريق الطوارئ انتشلوا اليوم ثلاث جثث من داخل مواقع شهدت لأكثر من ثلاثة أعوام معارك عنيفة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي شمال المدينة.

وقال الهلال الأحمر الليبي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن الجثث كانت متحللة ونقلت إلى ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي.

وكان الهلال الأحمر الليبي بمدينة بنغازي أعلن قبل أيام أن متطوعيه دفنوا 36 جثة، قال إنها "مجهولة الهوية"، كانت موجودة منذ أكثر من خمسة أشهر في ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي.

وقال الهلال الأحمر إن عينات من الحمض النووي (دي إن أي) قام الأطباء الشرعيون بأخذها من الجثث قبل دفنها.

وذكرت مصادر محلية من مدينة بنغازي أن بعض هذه الجثث تعود لأشخاص قضوا في المواجهات التي شهدتها المدينة بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

وذكرت أن عددا آخر من هذه الجثث وجد في أماكن عدة من المدينة، ملقاة على قارعة الطريق وعليها آثار إطلاق رصاص.  

يشار إلى أن الهلال الأحمر الليبي في مدينة بنغازي قام عدة مرات خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وإبان المواجهات المسلحة التي شهدتها المدينة، بدفن جثث مجهولة الهوية كانت موجودة في ثلاجة الموتى بمركز بنغازي الطبي، دون معرفة هوية أصحابها.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالرئيس الراحل العقيد معمر القذافي عام 2011.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دانت فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة القصف الجوي الذي أوقع ضحايا مدنيين في درنة، و”القتل المروع” لـ36 مدنيا في بنغازي على يد مسلحين موالين للواء المتقاعد خليفة حفتر.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة