اجتماع لستة وزراء عرب في الأردن بشأن القدس

السلطة الفلسطينية تؤكد أن القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين و"ليست للبيع لا بالذهب ولا بالمليارات" (رويترز)
السلطة الفلسطينية تؤكد أن القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين و"ليست للبيع لا بالذهب ولا بالمليارات" (رويترز)

يعقد اليوم السبت في العاصمة الأردنية عمان اجتماع لوزراء خارجية فلسطين ومصر والسعودية والإمارات والمغرب بالإضافة إلى الأردن والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط لبحث تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الصحفي تامر الصمادي من عمان إن الاجتماع الذي سيعقد بعد ظهر اليوم في مقر وزارة الخارجية الأردنية يأتي تنفيذا لقرار الجامعة العربية خلال اجتماع وزراء الخارجية الأخير في القاهرة.

وأضاف الصمادي أن الحكومة الأردنية لم تقدم أي تفاصيل بشأن الاجتماع باستثناء بيان مقتضب لوزارة الخارجية أكدت فيه أنها تدعم إطلاق حراك دولي ضد قرار ترمب بشأن القدس.

وذكر الصمادي نقلا عن مصادر مقربة من دائرة القرار بالأردن أن عمان ستطالب بعقد قمة استثنائية طارئة لبحث قرار ترمب المذكور وإمكانية الرجوع عنه.

ويأتي اجتماع وزراء خارجية الدول الست بالأردن في وقت ترفض فيه الفصائل الفلسطينية الابتزاز الأميركي بوقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية للضغط عليها للرجوع إلى مفاوضات السلام.

لكن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة يؤكد "القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين ليست للبيع لا بالذهب ولا بالمليارات".

كما يأتي الاجتماع المذكور في وقت يواصل فيه الاحتلال الاسرائيلي مخططاته، إذ صدق البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) على مشروع قانون جديد بشأن القدس يمنع أي حكومة إسرائيلية من التفاوض على أي جزء من المدينة إلا بعد موافقة ثلثي أعضاء الكنيست.

يذكر أن الرئيس الأميركي كان أعلن في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها.

المصدر : الجزيرة