وقفتان بإسطنبول احتجاجا على الإعدامات بمصر

المشاركون دعوا المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل إيقاف أحكام الإعدام (الجزيرة)
المشاركون دعوا المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل إيقاف أحكام الإعدام (الجزيرة)

نظّم المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين المقيم في تركيا وقفة احتجاجية في ساحة مسجد الفاتح بإسطنبول رفضاً لأحكام الإعدام والقتل التي نُفذت في مصر خلال الأيام الماضية.

وشارك في الوقفة عدد من الجمعيات والمؤسسات الحقوقية العالمية والتركية، وقام المشاركون بأداء صلاة الغائب على أرواح الشباب الذين قضوا في أحكام الإعدام.

وألقى بعض المشاركين كلمات دعوا خلالها المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل إيقاف أحكام الإعدام، ومحاسبة كل من تلطخت يده بالدماء.

وفي سياق متصل، نظم نشطاء وصحفيون مصريون وأتراك وقفة احتجاجية في إسطنبول للتنديد بإعدام أربعة من معارضي النظام المصري، واحتجاجا على الإخفاء القسري للصحفي المصري حسام الوكيل بعد اختطافه من منزله يوم ٣٠ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واتهم المتظاهرون النظام المصري بتصفية معارضيه من خلال إعدامهم بأحكام عسكرية، واختطافهم وإخفائهم قسريا وتصفيتهم خارج نطاق القانون.

كما حمّل المتظاهرون النظام المصري ووزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الصحفي الوكيل وغيره من المختفين قسريا والمعتقلين، وطالبوا بالإفراج الفوري غير المشروط عنهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحدثت مصادر حقوقية عن استعدادات متسارعة داخل سجن برج العرب شمالي مصر لتنفيذ حكم الإعدام بحق أربعة متهمين أدينوا في محكمة عسكرية في القضية المعروفة إعلاميا بـ “إستاد كفر الشيخ”.

حذرت منظمة هيومن رايتس مونيتور من تنفيذ أحكام إعدام وصفتها بـ”الباطلة” بحق المعتقلين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”استاد كفر الشيخ” في مصر، وإهدار حياة مزيد من الأبرياء حسب تعبير المنظمة.

انتقدت الأمم المتحدة السلطات المصرية لتنفيذها عقوبة الإعدام بحق عشرين شخصا خلال الأسبوع الماضي، وقالت في بيان إن ما حدث أصابها بصدمة عميقة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة