الاحتلال يطلق نور التميمي بكفالة

شرطة الاحتلال طلبت من نور التميمي أن تتوجه يوميا إلى أقرب مركز شرطة وتوقع على وجودها في المنطقة (الأناضول)
شرطة الاحتلال طلبت من نور التميمي أن تتوجه يوميا إلى أقرب مركز شرطة وتوقع على وجودها في المنطقة (الأناضول)

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم الجمعة سراح الفتاة نور التميمي (20 عاما) المتهمة مع قريبتها عهد التميمي (16 عاما) بالاعتداء على جنديين إسرائيليين في قرية النبي صالح في الضفة الغربية.

وقال والدها ناجي التميمي إن سلطات الاحتلال أطلقت سراح ابنته بعد أن قررت محكمة إسرائيلية ذلك لقاء كفالة مالية بلغت نحو 1500 دولار.

وأضاف أن العائلة وقعت على كفالة أخرى بقيمة ثلاثة آلاف دولار ستدفع في حال لم تمثل نور التميمي أمام القضاء لمحاكمتها، بالإضافة إلى توقيع كفيل يحمل الهوية الإسرائيلية لم يحدد هويته.

وأوضح الوالد أن من شروط الإفراج أن تتوجه نور يوميا إلى أقرب مركز شرطة إسرائيلية وتوقع على وجودها في المنطقة.

وعقب الإفراج عنها قالت نور إنها تعرضت لتحقيق قاس دام نحو 21 ساعة متواصلة وتم تهديدها من قبل المحققين، مضيفة "حاولوا سحب اعترافات مني وتسجيل صوت دون علمي"، وأشارت إلى أن ابنة عمها عهد -التي لا تزال معتقلة لدى الاحتلال- "تتمتع بمعنويات عالية".

وكان من المفترض أن يتم إطلاق سراح نور قبل يومين بعد صدور قرار محكمة اسرائيلية بإطلاق سراحها غير أن النيابة العسكرية استأنفت القرار، وأرجئ الإفراج عنها حتى صدر قرار من المحكمة مرة أخرى أمس الخميس.

وظهرت نور في شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي مع عهد التميمي وهما تدفعان جنديين إسرائيليين كانا في فناء منزل عائلة عهد في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مددت محكمة عسكرية إسرائيلية اعتقال الفتاة عهد التميمي خمسة أيام على ذمة التحقيق. وكان جنود الاحتلال قد اعتقلوا الفتاة على خلفية فيديو تظهر فيه وهي تطرد جنودا من أمام منزلها.

قررت محكمة إسرائيلية تمديد اعتقال الفتاة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي ووالدتها لخمسة أيام إضافية لإعداد لائحة اتهام ضدهما. وكان الاحتلال قمع اليوم وقفة تضامن مع عهد ووالدتها وابنة عمها.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة