لبنان يرفض تصريحات ليبرمان بشأن حقل للغاز بمياهه

عون: تصريحات ليبرمان تضاف إلى سلسلة التهديدات والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقرار 1701 (الجزيرة)
عون: تصريحات ليبرمان تضاف إلى سلسلة التهديدات والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقرار 1701 (الجزيرة)

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن كلام وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن حقل للغاز في المياه الإقليمية اللبنانية يشكل تهديدا مباشرا للبنان، كما اعتبر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تصريحات ليبرمان باطلة شكلا ومضمونا.

وصدر بيان عن المكتب الإعلامي للرئيس عون اليوم الأربعاء، جاء فيه أن كلام وزير الدفاع الإسرائيلي "يشكل تهديدا مباشرا للبنان ولحقّه في ممارسة سيادته الوطنية على مياهه الإقليمية، ويضاف إلى سلسلة التهديدات والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقرار 1701 في الجنوب".

ووصف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كلام ليبرمان بالادعاء الباطل شكلا ومضمونا، وبأنه يقع في إطار سياسات إسرائيل التوسعية والاستيطانية لقضم حقوق الآخرين وتهديد الأمن الإقليمي.

من جانبه، حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري من خطورة كلام ليبرمان، وشدد في بيان على أن الوضع الراهن يتطلب من اللبنانيين التشبث بالوحدة.

وتأتي هذه التصريحات في أعقاب تصريح لوزير الدفاع الإسرائيلي أعلن فيه أن مجمّع الغاز في البحر المتوسط رقم تسعة هو لإسرائيل، ومع ذلك أعلن لبنان مناقصة بشأنه، حسب تصريح ليبرمان.

وفي أغسطس/آب 2006 تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار 1701، الذي يدعو إلى وقف كامل للعمليات القتالية في لبنان عقب الحرب الإسرائيلية على الجنوب اللبناني.

وأعلن لبنان قبل عام إطلاق أول جولة تراخيص للنفط والغاز بعدما قرر فتح خمسة مجمعات بحرية (1 و4 و8 و9 و10) أمام المستثمرين لتقديم عروضهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أقرت الحكومة اللبنانية الجديدة مرسومين مهمين لتقسيم الرقع البحرية والتنقيب عن النفط والغاز، وهو ما يعني أن عملية المناقصة للاحتياطات البحرية المتوقفة منذ عام 2013 يمكن أن تنطلق من جديد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة