قمة ثلاثية حول سد النهضة في أديس أبابا

البشير يتوسط السيسي ومريام ديسالين خلال لقائهم في أديس أبابا ربيع عام 2015 (رويترز-أرشيف)
البشير يتوسط السيسي ومريام ديسالين خلال لقائهم في أديس أبابا ربيع عام 2015 (رويترز-أرشيف)

انتهى لقاء ثلاثي عقد صباح اليوم الاثنين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين، دون بيان أو مؤتمر صحفي.

وذكر مراسل الجزيرة أنه عقب انتهاء اللقاء -الذي كان مغلقا- قال الرئيس المصري في كلمة مقتضبة إن قادة الدول الثلاث "سيعملون على تحقيق مصلحة جميع الأطراف كأنها مصلحة بلد واحد".

وكان موضوع أزمة سد النهضة أبرز ما نوقش في القمة الثلاثية التي انعقدت على هامش قمة الاتحاد الأفريقي التي بدأت أمس وتختتم اليوم.

وذكرت وكالة الأناضول أن القمة الثلاثية المغلقة بدأت باجتماع ثنائي بين رئيس الوزراء الإثيوبي والرئيس المصري لمدة ساعة، ومن ثم التحق بهما الرئيس السوداني.

ونقل مراسل الوكالة عن مصدر مطلع رفض ذكر اسمه القول إن القادة الثلاثة سيصدرون توجيهات للجنة الفنية الثلاثية باستئناف المفاوضات.

وكانت القاهرة قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 تجميد مفاوضات سد النهضة، لرفضها تعديلات أديس أبابا والخرطوم على دراسات المكتب الاستشاري الفرنسي حول أعمال ملء السد وتشغيله.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، اقترحت القاهرة دخول البنك الدولي كطرف محايد في المفاوضات، وهو ما رفضته إثيوبيا، وقد أعربت مصر عن قلقها حيال رفض المقترح.

وتتخوّف مصر من تأثير سلبي محتمل لسد النهضة على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وهي مصدر المياه الرئيسي للبلاد التي يبلغ عدد سكانها 104 ملايين نسمة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة