السيسي يعلن تشكيل لجنة ثلاثية لحل خلافات سد النهضة

رئيسا مصر والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا اتفقوا على تشكيل لجنة ثلاثية لمتابعة ما اتفق عليها بشأن سد النهضة (الجزيرة)
رئيسا مصر والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا اتفقوا على تشكيل لجنة ثلاثية لمتابعة ما اتفق عليها بشأن سد النهضة (الجزيرة)

انتهى اللقاء الثلاثي بين رئيسي مصر عبد الفتاح السيسي والسودان عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلاميريام ديسيلين على هامش القمة الأفريقية في أديس أبابا، دون بيان أو مؤتمر صحفي. وعقب انتهاء اللقاء الذي كان مغلقا، أعلن الرئيس المصري في كلمة مقتضبة تشكيل لجنة ثلاثية لمتابعة ما تم الاتفاق عليه في القمة.

وقال السيسي إن مصلحة مصر والسودان وإثيوبيا مصلحة واحدة ولن يقع الضرر على أحد، والقمة الثلاثية هي الأولى من نوعها منذ التوقيع على اتفاق المبادئ الخاصة بسد النهضة عام 2015.

وصرح وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور أنه تم الاتفاق على بحث الخلافات بين الدول الثلاث بشكل موحد وجماعي وبروح إيجابية. وأضاف في لقاء مع الجزيرة على هامش القمة الأفريقية أنه تم الاتفاق على بدء عمل اللجان الفنية لسد النهضة لحل الإشكالات الفنية القائمة خلال شهر، وترفع النتائج إلى رؤساء الدول لتجاوز الخلافات بشأن السد.

وقالت مراسلة الجزيرة في أديس أبابا هديل اليماني إن الرؤساء الثلاثة اجتمعوا لأكثر من ساعتين لمناقشة موضوع سد النهضة ومقترح مصر لإشراك البنك الدولي كطرف محايد في التحكيم بشأن سد النهضة، وعقب ذلك عقد اجتماع لوفود الدول الثلاث.

ثلاث لجان
وقال وزير خارجية إثيوبيا ورقنا جيبيو للجزيرة إنه ستطرح جميع الخلافات على طاولة الحوار وستكلف لجنة للمياه والري وأخرى فنية وثالثة سياسية برفع تقرير خلال شهر إلى رؤساء الدول.

وصرح وزير الخارجية المصري سامح شكري بأنه لا يوجد طرف وسيط في الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة حاليا، ردا على مقترح في مصر بإشراك البنك الدولي كطرف محايد في المفاوضات، رفضته إثيوبيا.

وكانت القاهرة قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 تجميد مفاوضات سد النهضة، لرفضها تعديلات أديس أبابا والخرطوم على دراسات المكتب الاستشاري الفرنسي حول أعمال ملء السد وتشغيله.

وتتخوّف مصر من تأثير سلبي محتمل لسد النهضة على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وهي مصدر المياه الرئيسي للبلاد التي يبلغ عدد سكانها 104 ملايين نسمة.

‪السيسي والبشير عقدا قمة على هامش القمة الأفريقية لبحث القضايا الخلافية بين البلدين‬ (الأوروبية)

العلاقات الثنائية
وبشأن اللقاء الثنائي الذي عقد بين الرئيسين المصري والسوداني قبل القمة الثلاثية، قال وزير خارجية السودان إنه اتسم بالصراحة وتناول كل القضايا الخلافية، وأكد أنه تم توجيه وزيري خارجية البلدين ومديري المخابرات لعقد لقاء عاجل لمناقشة كيفية تسوية هذه القضايا.

أما عن عودة السفير السوداني إلى القاهرة لاستئناف عمله، فقال الغندور إن عودة السفير ليست إشكالية، وإن طاقم السفارة السودانية يعمل بكامل طاقته.

يشار إلى أن الخرطوم سحبت سفيرها من القاهرة في يونيو/حزيران 2017 عقب توتر العلاقات بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة