مكونات جنوبية تدعو لطرد معسكرات عفاش من عدن

أكدت مجموعة بارزة من مكونات الحراك الجنوبي رفض دعوات الصراع في الجنوب، ودعت إلى طرد معسكرات الحرس الجمهوري بقيادة طارق عفاش نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبد الله صالح.

وقالت المكونات المشاركة -وعددها 12- إنها ترفض استخدام القضية الجنوبية في صراعات باطنها حب السلطة وظاهرها شعارات الحراك الجنوبي.

كما عبرت عن رفض توريط الحراك الجنوبي في خلق أجواء من التوتر بين دول التحالف العربي والحكومة الشرعية من جانب وشعب الجنوب من جانب آخر.

ودعت تلك المكونات المقاومة الجنوبية وشعب الجنوب إلى استخدام كل السبل لطرد معسكرات الحرس الجمهوري التي أنشئت في شمال عدن بقيادة طارق عفاش، ووصفته بأنه أحد المجرمين في حق شعب الجنوب.

وشهدت مدينة عدن اشتباكات عنيفة سقط فيها العشرات من القتلى والجرحى، في حين دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى وقف إطلاق النار فورا، ودعا رئيسُ الحكومة أحمد بن دغر الدول العربية لإنقاذ عدن من "الانقلاب" واصفا دولة الإمارات بأنها صاحبة القرار هناك.

وقالت مصادر طبية إن عشرة مقاتلين على الأقل لقوا حتفهم وإن ثلاثين آخرين أصيبوا في الاشتباكات التي اندلعت اليوم الأحد بين قوات الحماية الرئاسية التابعة لهادي من جهة، ومسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي والحزام الأمني المدعومين من أبو ظبي من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تشهد مدينة عدن حالة من التوتر والترقب قبيل انتهاء مهلة أسبوع وضعها المجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم من دولة الإمارات لإسقاط الحكومة اليمنية الشرعية، بينما دعا التحالف العربي إلى التهدئة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة