الصومال ينفي إقامة قواعد تركية بالبحر الأحمر

A displaced Somali woman sits with a box of food distributed by the Turkish Red crescent in a camp in Mogadishu, Somalia May 23, 2017. REUTERS/Feisal Omar
صوماليات يتسلمن مساعدات غذائية مقدمة من الهلال الأحمر التركي (رويترز)
نفى وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض المزاعم الإريترية بتعاون بلاده مع تركيا لإنشاء قواعد عسكرية على البحر الأحمر.

وقال عوض إن الاتهامات الإريترية لمقديشو حول تعاونها مع تركيا لإنشاء قواعد عسكرية على البحر الأحمر "ادعاءات لا أساس لها"، مضيفا أن علاقة بلاده مع تركيا "هي كأي علاقة أخوية للصومال مع الدول الأخرى".

وحول جهود بلاده في محاربة الإرهاب، قال الوزير الصومالي إن بلاده وضعت خطة لمحاربة الإرهاب بالتعاون مع الدول الأفريقية، مشيدا بمساعدة ودعم القوات الأفريقية (أميسوم) لتعزيز الاستقرار في الصومال.
 
جاءت تصريحات وزير الخارجية الصومالي على هامش مشاركته في اجتماعات المجلس التنفيذي لوزراء خارجية أفريقيا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي أكد فيها دعم بلاده لعملية "غصن الزيتون" التي تقوم بها تركيا في شمال سوريا.

وقال الوزير "إن لتركيا الحق في الدفاع عن نفسها"، مضيفا أنه اتصل بوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو وأكد له دعم بلاده لتلك العملية العسكرية.

وعبر الوزير عن امتنان بلاده لشعب وحكومة تركيا، مشيرا إلى أن "إعمار مطار العاصمة مقديشو، وبناء أكبر مستشفى في البلاد؛ هو جزء من الدعم الذي تلقاه شعب الصومال من تركيا في محاولة لإعادة بناء البنى التحتية والمؤسسات التي دمرتها الحرب الأهلية".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الإمارات في القرن الأفريقي.. الخطر القادم من البحر

منذ بدأت مشاركتها في التحالف العربي باليمن أواخر مارس/آذار 2015، سعت أبو ظبي لمد نفوذها بالسيطرة على الساحل اليمني والموانئ والجزر المحيطة ومداخل البحر الأحمر ومضيق باب المندب الإستراتيجي.

Published On 18/1/2018
6،7- القاعدة التركية بضواحي مقديشو تعيد بناء الجيش الصومالي ،29 سبتمبر/أيلول 2017 (التصوير:قاسم سهل).

تعتبر القاعدة التركية بالصومال الأكبر خارج تركيا، أقيمت على مساحة أربعة كيلومترات مربعة، واستغرق بناؤها عامين بتكلفة قدرت بنحو 50 مليون دولار، ويتمركز فيها 200 ضابط من الجيش التركي.

Published On 10/10/2017
بدء مؤتمر الصومال الثاني في اسطنبول التركية

بدأت اليوم في مدينة إسطنبول فعاليات المؤتمر الدولي الثاني حول الصومال برعاية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، وبحضور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد، وممثلين عن عشرات الدول المانحة وهيئات الإغاثة والمنظمات غير الحكومية.

Published On 1/6/2012
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة