قطر: استمرار الحصار يفاقم عدم الاستقرار بالمنطقة

قالت مندوبة قطر لدى الأمم المتحدة علياء آل ثاني إن استمرار الحصار ضد دولة قطر يلقي بتبعات خطيرة على السلام والأمن الإقليميين، ويفاقم حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وشددت المندوبة القطرية في كلمة لها خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الأوضاع في الشرق الأوسط؛ على حق بلادها في الدفاع المشروع عن سيادتها، مجددة التزام الدوحة بوساطة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لحل الأزمة الخليجية.

وأكدت أن التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط تتطلب تكثيف التعاون بين دول المنطقة خاصة والمجتمع الدولي بصورة عامة، بغية حل الأزمات واستئصال أسبابها.

كما شددت المندوبة القطرية على أن احترام الوضع القانوني للقدس الشريف له أهمية خاصة في سياق عملية السلام وفقا للقرارات الدولية التي نصت على عدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تهدف إلى تغيير طابعها أو مركزها القانوني.

وفي وقت سابق أمس الخميس، قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الأزمة في العلاقات مع الجيران تعوق التنسيق الأمني في الخليج، مشيرا إلى أن قطر ما زالت تعوّل على دعم الإدارة الأميركية لحل الأزمة.

وأوضح وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تصريحات لوكالة رويترز أن البنك المركزي القطري قدم شكاوى قانونية إلى الجهات التنظيمية الغربية، بخصوص التلاعب بعملة قطر المحلية. 

وفي مقابلة أخرى، أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن للموقع الإلكتروني الإخباري الفرنسي "أوبينيون إنترناسيونال" أن قطر لن تكون أبدا في دائرة النفوذ السعودي.

وأعرب عن الاقتناع بأن السعودية تريد قطر خاضعة لنفوذها، معتبرا أن هذا لن يحدث. وأوضح أن قطر مستقلة في اتخاذ قراراتها، وأن هذا الأمر غير قابل للتفاوض، وسيبقى كذلك في المستقبل.

وأشار إلى أن هذه الطريقة لمحاولة كسر قطر لن تجدي، مؤكدا أنه ليس هناك سوى السياسة والحوار سبيلا للخروج من هذه الأزمة، شرط احترام سيادة قطر والقانون الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت أن الحوار الإستراتيجي القطري الأميركي سيعقد يوم الثلاثاء المقبل في مقر وزارة الخارجية الأميركية، مشددة على أن الدوحة شريك إستراتيجي لواشنطن.

25/1/2018

جددت السعودية والإمارات والبحرين ومصر تمسكها بالمطالب الـ13 لاستعادة العلاقات مع قطر ورفع الحصار عنها، وذلك خلال اجتماع تشاوري عقد في الرياض أمس الاثنين.

23/1/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة