مقتل عشرات المدنيين والحوثيين شمالي اليمن

يمينون في موقع قصف استهدف منزلا بضواحي صعدة شمالي اليمن (رويترز)
يمينون في موقع قصف استهدف منزلا بضواحي صعدة شمالي اليمن (رويترز)

قتل عشرات من المدنيين وعناصر الحوثي في الـ24 ساعة الماضية شمالي اليمن، في حين واصلت قوات الجيش الوطني اليمني مدعومة بقوات التحالف العربي التقدم صوب منطقتي السبلة والمحجر القريبتين من مديرية حيس المطلة على الخط الرابط بين تعز والحديدة بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تلفزيون "الإخبارية" السعودي الحكومي إعلانه "مقتل أكثر من أربعين حوثيا خلال مواجهات في ثلاثة محاور بصعدة خلال 24 ساعة".

في المقابل، أعلن الحوثيون عبر قناة المسيرة التابعة لهم أن تسعة أشخاص -من بينهم أربعة مدنيين- قتلوا في غارة جوية للتحالف بصعدة على الحدود مع المملكة.

 قتلى ومعارك
من جهته، قال مسؤول محلي في وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين -رفض الكشف عن هويته- أن 22 شخصا قتلوا في الساعات الـ24 الماضية في غارات جوية بمحافظة صعدة، من بينهم تسعة مدنيين ضمنهم أربعة اطفال.

وفي الرياض قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في بيان إنه يأخذ على محمل الجد هذه المعلومات وسيتم التثبت منها.

في الأثناء، تواصل قوات الجيش الوطني اليمني مدعومة بقوات التحالف العربي التقدم صوب منطقتي السبلة والمحجر، وكانت تلك القوات قد أعلنت استعادة عزلة الهاملي القريبة من معسكر خالد بن الوليد والتي تعد واحدة من أهم المناطق التابعة لمديرية موزع غرب محافظة تعز.

كما أكد مصدر عسكري أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية استولت على مخزن أسلحة كبير في منطقة المقيصع، كما استعادت عددا من الآليات العسكرية التي تركتها مليشيا الحوثي قبل فرارها.

دخان متصاعد جراء غارة على صعدة في 6 يناير/كانون الثاني الحالي (رويترز)

نزاع وضحايا
ويسيطر الحوثيون منذ نهاية 2014 على شمال اليمن بما فيه العاصمة صنعاء، وعلى سلسلة من المرافئ على الساحل الغربي للبلاد.

ويشهد اليمن نزاعا داميا بين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من إيران في سبتمبر/أيلول 2014.    

وشهد النزاع في اليمن تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس/آذار 2015 بعدما تمكن الحوثيون الذين تحالفوا مع حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح من السيطرة على مناطق واسعة من اليمن، وقتل في النزاع منذ التدخل السعودي أكثر من 9200 يمني، في حين أصيب نحو 53 ألفا آخرين.

وقبل أيام أعلنت السعودية -التي تتعرض لانتقادات بسبب تدخلها العسكري في اليمن- مساعدة إنسانية جديدة بقيمة 1.5 مليار دولار وعملية لرفع طاقة استيعاب موانئ البلد لتسهيل عمليات الإنقاذ.

وبحسب الرياض، فإن هذا التمويل سيخصص لتوزيع الإغاثة عبر وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية