ترمب يهدد الفلسطينيين والسلطة ترد

ترمب (يمين) يلتقي نتنياهو  في دافوس (رويترز)
ترمب (يمين) يلتقي نتنياهو في دافوس (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة في وقت ما العام المقبل، ورهن التراجع عن حجب المساعدات الأميركية للفلسطينيين بعودتهم إلى طاولة المفاوضات، في حين قالت السلطة الفلسطينية إن الشعب الفلسطيني يتعرض للإهانة وطمس الهوية.

وقال ترمب -أثناء لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في دافوس– إن واشنطن منحت الفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات وقوبلت بعدم الاحترام.

وأضاف الرئيس الأميركي أن على الفلسطينيين العودة إلى طاولة المفاوضات كي يحصلوا على المساعدات.

وكان ترمب أعلن في السادس من الشهر الماضي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ووجه بالبدء بترتيبات نقل السفارة من تل أبيب إليها.

يشار إلى أن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي أكد أثناء زيارته الأخيرة لإسرائيل أن وزارة الخارجية الأميركية ستعلن تفاصيل نقل السفارة إلى القدس خلال أسابيع، بعد أن أكد أن افتتاحها سيكون قبل نهاية العام المقبل.

وكانت واشنطن قررت أيضا تعليق 65 مليون دولار كانت تقدمها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، في حين ستبقي مساعدة بقيمة 60 مليونا فقط، موضحة أن المبلغ المعلق سينظر فيه مستقبلا.

السلطة ترد
في المقابل، جاء الرد الفلسطيني سريعا على تهديد ترمب، فقد قال المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إنه لا يجب النظر إلى الموقف الفلسطيني على أنه عدم احترام، بل "هواحترام لكرامتنا وشعبنا".

جاء ذلك في كلمة المندوب الفلسطيني في اجتماع يعقده مجلس الأمن الدولي اليوم لنقاش الأوضاع في الشرق الأوسط.

وأشار منصور في نيويورك إلى أن الشعب الفلسطيني يتعرض للإهانة وطمس الهوية، مضيفا أن خفض المساعدات الأميركية لوكالة الأونروا "يدفعنا للتساؤل عن هدف القرار".

وردت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي باتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس شخصيا بإهانة الرئيس الأميركي ورفضه دور واشنطن في عملية السلام.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية رفضت لقاء نائب الرئيس الأميركي لدى زيارته إلى المنطقة احتجاجا على قرارات ترمب، وقال الرئيس عباس إن واشنطن لم تعد وسيطا في عملية السلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال نائب الرئيس الأميركي خلال محطته الأخيرة بإسرائيل إن وزارة الخارجية ستعلن تفاصيل نقل السفارة إلى القدس خلال أسابيع، وذلك بعد أن أكد أن افتتاحها سيكون قبل نهاية العام المقبل.

جدد نائب الرئيس الأميركي اعتبار بلاده القدس عاصمة لإسرائيل، وأكد أن الرئيس دونالد ترمب أوعز ببدء الاستعدادات لنقل السفارة الأميركية إلى القدس على أن تفتتح قبل نهاية العام المقبل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة