الصليب الأحمر: الظروف غير ملائمة لعودة اللاجئين السوريين

كريستوف مارتن عقد لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين بهدف التشاور حول أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان (الجزيرة)
كريستوف مارتن عقد لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين بهدف التشاور حول أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان (الجزيرة)

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستوف مارتن إن الظروف ليست ملائمة بما يكفي لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، مع استمرار موجات النزوح في ظل القتال وأعمال العنف المتواصلة في مناطق كثيرة من البلاد.

وأضاف مارتن في حديث للجزيرة من بيروت، أن اللقاءات التي يعقدها مع المسؤولين اللبنانيين هدفها التشاور بشأن وضع اللاجئين السوريين في لبنان، وتقديم المعطيات المتوفرة لدى الصليب الأحمر الدولي بشأن الوضع في المناطق السورية.

وقال مارتن "إذا نظرنا اليوم إلى الوضع في سوريا، فلا يزال هناك نحو خمسة ملايين نازح داخل البلاد. هناك أيضا معارك وقعت مؤخرا جنوب إدلب، إضافة إلى نزوح نحو مئة ألف شخص من جديد إلى مناطق مختلفة. كما أن البنى التحتية في أكثر من منطقة مدمرة، ولا تتوفر لكثيرين خدمات الصحة والتعليم والمياه".

وأضاف رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر "هذا هو الوضع الإنساني الذي نتحدث عنه، لنقل إن هذه الأمور يجب أن تكون متوفرة لضمان الأمن والسلامة. ويجب إطلاع اللاجئين على حقيقة الوضع قبل السماح لهم بالعودة".

وتأتي تصريحات كريستوف مارتن بعد أيام من صدور تقرير عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين يشير إلى أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان انخفض إلى أقل من مليون شخص، للمرة الأولى منذ عام 2014.

ولفتت المفوضية إلى أن عددا من اللاجئين هاجروا إلى دول أخرى، وأن عددا قليلا عاد إلى سوريا، فضلا عن أن لبنان أغلق رسميا معابره أمام دخول لاجئين جدد منذ عام 2015.

يأتي ذلك بينما تقلصت المساعدات التي تصل إلى المنظمات الدولية وهو ما أثر بشكل كبير في أوضاع اللاجئين بلبنان.

وتسبب النزاع السوري المستمر منذ العام 2011 في نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها، بينهم أكثر من خمسة ملايين لجؤوا إلى دول الجوار (لبنان وتركيا والأردن).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكدت الأمم المتحدة أن نحو نصف مليون لاجئ ونازح سوري عادوا لمنازلهم منذ بداية العام، معتبرة أنه من المبكر الحكم بأن حركة عودة اللاجئين مرتبطة بانخفاض وتيرة العنف.

30/6/2017

أكدت الأمم المتحدة أن القانون الدولي يمنع إرغام اللاجيئين على العودة لبلادهم، في حين رفضت الحكومة اللبنانية التعامل مع أي جهة بشأن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم باستثناء المنظمة الدولية.

15/7/2017

عثر الجيش اللبناني على المزيد من جثث لاجئين سوريين -بينهم ثلاثة أطفال- لقوا حتفهم نتيجة عاصفة ثلجية أثناء محاولتهم التسلل إلى الأراضي اللبنانية عبر طريق للتهريب بين لبنان وسوريا.

20/1/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة