الزميل محمود حسين خلف القضبان 400 يوم

منظمات وشخصيات إعلامية وحقوقية كثيرة طالبت السلطات المصرية بالإفراج عن الزميل محمود (الجزيرة)
منظمات وشخصيات إعلامية وحقوقية كثيرة طالبت السلطات المصرية بالإفراج عن الزميل محمود (الجزيرة)

يستمر لليوم الأربعمئة اعتقال الزميل الصحفي محمود حسين -المنتج في قناة الجزيرة- في السجون المصرية، بعد تجديد حبسه عدة مرات دون محاكمته.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت الزميل في ديسمبر/كانون الأول 2016 أثناء إجازته السنوية، ولم يكن حينها في مهمة عمل رسمية بل في زيارة عائلية لأسرته في مصر. ومنذ ذلك التاريخ جددت السلطات اعتقاله عدة مرات دون محاكمة وبتهم واهية.

وتطالب شبكة الجزيرة الإعلامية السلطات المصرية بالإفراج فورا عن الزميل محمود حسين، وتحملها المسؤولية الكاملة عن سلامته. وهو الذي حُبس في زنزانة انفرادية عدة أشهر، وأصيب بضيق في التنفس وفقدان للوزن وإجهاد نفسي، كما كُسرت ذراعه اليسرى وحُرم من الزيارات.

ورغم هذه الظروف غير الإنسانية، رفضت السلطات المصرية السماح للزميل بالعلاج الطبي.

كما تطالب منظمات وشخصيات إعلامية وحقوقية بالإفراج عن الزميل محمود، مستنكرة ما تردد من اتهامات له.

المصدر : الجزيرة