الجبير وابن زايد يحضران اجتماعا بشأن اليمن بباريس

ابن زايد (يسار) مع جونسون يتحدثان بعد اجتماع عن اليمن بألمانيا في 16 فبراير/شباط 2017 (رويترز)
ابن زايد (يسار) مع جونسون يتحدثان بعد اجتماع عن اليمن بألمانيا في 16 فبراير/شباط 2017 (رويترز)
ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون التقى مع نظيريه السعودي عادل الجبير والإماراتي عبد الله بن زايد بحضور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في باريس للتباحث بشأن "حل سياسي لتسوية النزاع باليمن".

ونقلت الوكالة عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن اللقاء تطرق إلى الأمور الملحة في اليمن، وفي مقدمتها الحفاظ على إدخال المساعدات الإنسانية.

وقال المسؤول للصحفيين "تحدثنا عن الأهداف المشتركة الحاسمة في اليمن، وهي قبل كل شيء دعم التدابير المتخذة في الأسابيع الأخيرة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية"، مشيدا بالقرارات التي اتخذتها السعودية في الآونة الأخيرة بهذا الصدد.

وأضاف "هذا ما يسمح لنا بمعالجة الأهداف الأخرى" المتمثلة بإيجاد حل سياسي للنزاع وإستراتيجية تهدف إلى مواجهة النفوذ الإيراني في هذا البلد، على حد قوله.

وكان وزير الخارجية البريطاني قد قال قبيل اللقاء إن الصراعات في سوريا واليمن خلفت اثنتين من أسوأ الأزمات الإنسانية في العصر الحالي.

وأضاف الوزير البريطاني أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للنزاع، ولا بد أن تضع الحلول السياسية السلمية التي يتم التفاوض بشأنها حدا للمعاناة.

أزمة إنسانية
وأوقعت الحرب في اليمن أكثر من 9200 قتيل وحوالي 53 ألف جريح، وبحسب الأمم المتحدة فإن اليمن يشهد "أسوأ ازمة إنسانية في العالم".   

وفي مارس/آذار 2015 قادت السعودية تحالفا عسكريا عربيا لدعم الحكومة اليمنية لكن القوات الحكومية تواجه صعوبة في استعادة الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون.    

وكانت السعودية -التي تواجه انتقادات بسبب غاراتها الجوية التي حصدت آلاف الضحايا المدنيين وحصارها لليمن- قد أعلنت عن "مساعدة إنسانية جديدة" بقيمة 1.5 مليار دولار وعملية لتسهيل وصول الإغاثة.

في المقابل، تتهم السعودية إيران بنقل أسلحة سرا إلى الحوثيين.

من جانبه، حذر المسؤول الأميركي من أن "انتشار الأسلحة الإيرانية يجب أن ينتهي، وإذا لم ينته فستكون لذلك عواقب" من دون أن يحدد ماهيتها. 

المصدر : الجزيرة + الفرنسية