الأمن المصري يقتل ستة أشخاص في العريش

الأمن المصري دأب على تنفيذ مداهمات بدون الكشف عن ملابساتها الكاملة (الأوروبية-أرشيف)
الأمن المصري دأب على تنفيذ مداهمات بدون الكشف عن ملابساتها الكاملة (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن الأمن المصري قتل ستة أشخاص داخل عقار سكني في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، في حين قالت وزارة الداخلية إنه جرى تبادل لإطلاق النار بينهم وبين قوات الأمن.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أمس الثلاثاء أنها داهمت ذلك العقار في إطار تعقبها لمن وصفتهم بـ"العناصر الإرهابية"، لكنها قالت إنها لم تحدد بعد هويات القتلى الستة.

ووفقا للبيان، فإن "العناصر الإرهابية كانت تخطط لارتكاب عمليات عدائية في ذكرى احتفالات الشرطة".

واتهمت منظمات حقوقية الأجهزة الأمنية في مصر مرارا بتصفية مدنيين عزل عند مداهمة مساكنهم، وهو ما تنفيه تلك الأجهزة عادة.

من ناحية أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن ضابطا في الجيش المصري قتل، وإن أربعة من الشرطة أصيبوا -بينهم ضابط برتبة عقيد- في تفجير آلية عسكرية وهجوم مسلح جنوب العريش.

وتشهد سيناء حالة من عدم الاستقرار نتيجة مواجهات بين الأمن ومسلحين تصاعدت خصوصا منذ الانقلاب العسكري في 2013 الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي، قبل أن يصل السيسي لاحقا إلى منصب الرئاسة عبر انتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة