محكمة لبنانية تنقض حكم إعدام الشيخ الأسير

الشيخ أحمد الأسير اتهم المحكمة التي أصدرت حكم الإعدام في حقه بأنها مسيسة بامتياز وبأنها إيرانية (الجزيرة-أرشيف)
الشيخ أحمد الأسير اتهم المحكمة التي أصدرت حكم الإعدام في حقه بأنها مسيسة بامتياز وبأنها إيرانية (الجزيرة-أرشيف)

أصدرت محكمة التمييز العسكرية في لبنان قرارا بنقض حكم الإعدام الصادر بحق الشيخ أحمد الأسير وسبعة من أنصاره في 28 سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك في قضية "أحداث عبرا" التي وقعت في يونيو/حزيران 2013 وقتل فيها 18 جنديا لبنانيا بالإضافة إلى مئة جريح.

وقال محامي الأسير إن المحكمة قبلت طلب نقض الحكم المقدم من وكلاء الأسير، وحددت موعدا لإعادة المحاكمة في 27 مارس/آذار المقبل.

وكان الشيخ قد أوقف خلال محاولته مغادرة البلاد عبر مطار بيروت الدولي في شهر أغسطس/آب 2015، وذلك بعد تواريه عن الأنظار عقب المعركة التي شهدتها منطقة عبرا بين الجيش اللبناني ومناصري الأسير في يونيو/حزيران 2013.

وكان الشيخ أحمد الأسير قد حضر الجلسة التي صدر فيها حكم الإعدام، ونقلت عنه الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام قوله إن المحكمة مسيسة بامتياز، وإنها إيرانية، كما رفض الاعتراف بالمحامي إيلي الحاج الذي عينته المحكمة للدفاع عنه.

يشار إلى أنه بعد الاشتباكات الدامية التي وقعت في منطقة عبرا قرب مدينة صيدا جنوب بيروت عام 2013، توارى الشيخ أحمد الأسير عن الأنظار، وصدر بحقه حكم غيابي بالإعدام بتهمة إنشاء مجموعات عسكرية وقتل أفراد من الجيش.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن جهاز الأمن العام اللبناني أنه أوقف بمطار بيروت الدولي أحمد الأسير، الفار منذ عامين والملاحق لتورطه بمعارك دامية ضد الجيش اللبناني ولصلته بمسلحين، بينما كان يحاول الهرب لمصر.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة