شرطة الاحتلال تعتقل الشيخ كمال الخطيب

الشيخ الخطيب اعتقل بعد مداهمة منزله (الجزيرة)
الشيخ الخطيب اعتقل بعد مداهمة منزله (الجزيرة)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر للتحقيق معه في تهمة التواصل مع جهات محظورة بحسب القانون الإسرائيلي، في حين تشهد الضفة الغربية إضرابا عاما رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس.

ونقلت وكالة الأناضول عن عمر خمايسة محامي الشيخ الخطيب قوله إن قوات من الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشيخ بعد مداهمة منزله الكائن في بلدة كفركنا واقتادته إلى مركز الشرطة المركزية بمدينة الناصرة (مركز شرطة القشلة)، حيث يجري التحقيق معه في هذه الأثناء.

وكان الشيخ الخطيب يتولى في السابق موقع نائب رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل والتي يترأسها الشيخ رائد صلاح المعتقل في السجون الإسرائيلية حاليا.

‪تم اقتياد الشيخ الخطيب إلى مركز الشرطة المركزية بمدينة الناصرة‬  (الجزيرة)

حملة مداهمة
يأتي ذلك في وقت شنت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمة وتفتيش طالت عدة منازل في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين صهيب نصر جرار ووسام عاصم جرار واقتادتهما إلى مراكز التحقيق.

وتزامنا مع هذه التطورات عم الإضراب الشامل اليوم كافة مناحي الحياة في الضفة الغربية المحتلة احتجاجا على القرار الأميركي بشأن مدينة القدس، ورفضا لزيارة مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إلى المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين حملة اعتقالات في الضفة الغربية، طالت 12 فلسطينيا، بينهم النائب بالمجلس التشريعي ووزير المالية الأسبق عمر عبد الرازق المنتمي لكتلة التغيير والإصلاح.

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وقفة في قطاع غزة دعما للقدس وتنديدا بالقرارات الأميركية والإسرائيلية بشأنها، ودعت إلى تصعيد الانتفاضة الشعبية، ووقف كافة أشكال التنسيق والتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن أجهزة الأمن ما زالت تتعقب أثر فلسطيني آخر مشتبه بقتل المستوطن الإسرائيلي الأسبوع الماضي بعد فراره خلال عملية دهم لقوات الاحتلال بمخيم جنين.

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة