إسماعيل ولد الشيخ يترك منصبه الشهر المقبل

ولد الشيخ أحمد يتحدث للصحفيين عقب وصوله إلى صنعاء في مايو/آذار 2017 (رويترز)
ولد الشيخ أحمد يتحدث للصحفيين عقب وصوله إلى صنعاء في مايو/آذار 2017 (رويترز)

قرر المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد عدم الاستمرار في منصبه بعد انتهاء ولايته أواخر الشهر المقبل، بينما أفادت أنباء بأن دبلوماسيا بريطانيا سيحل محله.

فقد قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الاثنين خلال الإيجاز الصحفي اليومي بمقر المنظمة في نيويورك، إن ولد الشيخ أحمد أبلغ غوتيريش بقراره، دون أن يوضح دوجاريك الدافع وراء القرار، لكنه نفى في هذه الأثناء أن يكون تعرض لضغوط من السعودية التي تقود التحالف العربي.

ويأتي الإعلان عن عدم رغبة المبعوث الأممي في مواصلة مهمته بعد زيارة للسعودية دامت أربعة أيام، وقال في ختامها إن جميع الأطراف اليمنية تجاوبت مع الجهود الرامية إلى استئناف المسار السياسي المتعثر منذ أكثر من عام.

وقد أبلغ ولد الشيخ أحمد غوتيريش بأنه سيبقى ملتزما بالسعي لوضع حد للعنف وإيجاد حل سياسي يلبي التطلعات المشروعة للشعب اليمني عبر الجهود الدبلوماسية إلى حين تسمية خلف له. وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي إن الأخير عبر عن تفاعله مع الشعب اليمني الذي أرهقه النزاع وهو يواجه إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

من جهتها، أوردت وكالة الأناضول -نقلا عن مصادر أممية- أنه تقرر رسميا تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا جديدا إلى اليمن. وأضافت المصادر أن المبعوث الجديد له خبرات كبيرة في العمل بالأمم المتحدة في مجال الشؤون الإنسانية والسياسية.

وغريفيث هو أيضا وسيط دولي، وعمل منسقا أمميا للشؤون الإنسانية في منطقة البحيرات الكبرى، ومنسقا إقليميا في منطقة االبلقان، وهو أيضا أول مدير تنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض بمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ونائبه معين شريم لبحث تطورات الأزمة اليمنية والعودة لمحادثات السلام.

المزيد من الأمم المتحدة
الأكثر قراءة