أبو الفتوح يندد باعتقال مرشح الرئاسة المحتمل عنان

أبو الفتوح يندد باعتقال مرشح الرئاسة المحتمل عنان

أبو الفتوح يقول إن انتهاكات الأمن بحق المرشحين تجعل البلاد أمام مرشح يفرض نفسه بالقوة (الجزيرة)
أبو الفتوح يقول إن انتهاكات الأمن بحق المرشحين تجعل البلاد أمام مرشح يفرض نفسه بالقوة (الجزيرة)

ندّد المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح بما وصفها بانتهاكات الأمن المصري جراء اعتقال المرشح المحتمل للرئاسة المصرية سامي عنان، وسط دعوات لمقاطعة الانتخابات أواخر مارس/آذار المقبل.

وقال أبو الفتوح إن انتهاكات الأمن المصري ضد المرشحين تجعل البلاد أمام مرشح يفرض نفسه بالقوة على المصريين، في إشارة إلى الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

من جهتها دعت الجبهة الوطنية المصرية إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وأضافت في بيان أن الرئيس السيسي ينفذ تهديده بمنع أي أحد من الاقتراب من مقعده المغتصب.

وقالت إن السيسي وجه رجاله في المؤسسة العسكرية لمنع الفريق سامي عنان من الترشح، بل اعتقاله ومحاكمته، ملتحقا بأكثر من ستين ألف مناهض للانقلاب.

وأعلنت الجبهة رفضها لاستخدام أدوات المؤسسة العسكرية لمواجهة أي حراك سياسي، وإخلاء الساحة لمن وصفته بالخائن المستمر في إهانة مصر وبيع أرضها وتمرير صفقة القرن.

ودعت إلى إيقاف ما وصفتها بالمسرحية العبثية، وصولا إلى العصيان المدني العام.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أعلنت اليوم الثلاثاء استدعاء الفريق سامي عنان للتحقيق في ما قالت إنها مخالفات وجريمة تزوير، وفق بيان للقيادة بثه التلفزيون الحكومي.

وقالت إن بيان ترشح عنان تضمن تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة.

أما مصطفى الشال -وهو مدير مكتب عنان- فقال في تغريدة عبر تويتر إن عنان اختـطف من سيارته، وإن حملته ستصدر بيانا بهذا الشأن.

وكان محمود رفعت منسق حملة عنان، قال إن قوات الأمن المصري اعتقلت الفريق سامي عنان. وكتب في تغريدة على تويتر "يا شعب مصر العظيم تم اعتقال الفريق سامي عنان من قبل السيسي وزمرته".

المصدر : الجزيرة