طرد نواب عرب من الكنيست عند بدء خطاب بنس

طُرد النواب العرب من الكنيست الإسرائيلي اليوم الاثنين عند بدء نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خطابه، بينما رفع بعضهم صور المسجد الأقصى.

ووسط تصفيق نواب الكنيست الإسرائيليين ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لصعود بنس على المنصة، طرد حراس إسرائيليون نواب القائمة العربية المشتركة وأخرجوهم بالقوة.

وقال مراسل الجزيرة إن بعض أعضاء الكنيست العرب رفعوا صور الأقصى وقالوا إن القدس عاصمة فلسطين، خلال إلقاء بنس خطابه.

وقالت عضو الكنيست العربية عايدة توما لوكالة الصحافة الفرنسية "عندما بدأ مايك بنس بالحديث قمنا (النواب العرب من القائمة المشتركة) بشكل تظاهري. البعض حمل صورا لمدينة القدس كتب عليها القدس عاصمة فلسطين، وقام حرس الكنيست بدفعنا نحو الخارج بقوة، وقاموا بتمزيق الصور وطردنا".

وأكدت توما أن النواب العرب كانت لديهم رسالة وأن من المهم إرسالها، ومفادها أنه ليس هناك أي احتفال بوجود بنس، وأن هناك جمهورا في إسرائيل يرفض أن يستقبله بحفاوة وأن وجوده خطر، بحسب تعبيرها.

وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن نوابا من القائمة العربية أعلنوا سابقا أنهم سيقاطعون خطاب نائب الرئيس الأميركي، موضحة أن أمن الكنيست "اصطحب النواب إلى خارج القاعة أثناء إلقاء بنس كلمته".

وللقائمة العربية المشتركة 13 مقعدا في الكنيست المكون من 120 مقعدا، حيث يمثلون السكان العرب في إسرائيل الذين يشكلون 17.5% من السكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت القائمة العربية المشتركة بالكنيست الإسرائيلي أن نوابها سيقاطعون الخطاب الذي سيلقيه مايك بنس غدا الاثنين هناك، كما يعقد بنس اليوم مباحثات مع الملك الأردني عبد الله الثاني في عمان.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة