نتنياهو يلتقي بنس والنواب العرب يقاطعون زيارته

نتنياهو (يمين) استقبل بنس في ظل حفاوة إسرائيلية بنائب الرئيس الأميركي (رويترز)
نتنياهو (يمين) استقبل بنس في ظل حفاوة إسرائيلية بنائب الرئيس الأميركي (رويترز)

اجتمع مايك بنس نائب الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم، في ثاني أيام زيارته إلى إسرائيل التي احتفت به، في حين قاطع الفلسطينيون الزيارة ورفضوا استقباله.

ورد بنس على الحفاوة الإسرائيلية بمثلها، فقال لنتنياهو "إنه لشرف عظيم أن أكون في القدس عاصمة إسرائيل"، وذلك فيما بدا تأكيدا على إصرار الإدارة الأميركية على القرار الذي اتخذه الرئيس دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو ما أغضب الفلسطينيين وأثار استنكار العديد من الدول حتى من الأوروبيين حلفاء أميركا.

كما أعرب بنس عن أمله في "بداية عهد جديد" من المحادثات لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان نتنياهو قد استبق وصول بنس بالقول إنه لا بديل عن الإدارة الأميركية من أجل قيادة عملية السلام مع الفلسطينيين.

ومن المقرر أن يلقي نائب الرئيس الأميركي خطابا في البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" في وقت لاحق من اليوم، يتوقع أن يجدد خلاله تمسك الإدارة الأميركية باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، علما بأن نواب القائمة العربية في الكنيست أعلنوا مقاطعتهم الجلسة.

وكان عشرات الفلسطينيين قد أحرقوا الليلة الماضية صور بنس في ساحة كنيسة المهد في بيت لحم، تعبيرا عن تنديدهم  بالسياسة الأميركية.

وتعدّ إسرائيل المحطة الأخيرة لبنس في أول جولة شرق أوسطية له شملت مصر والأردن، بينما قرر الفلسطينيون مقاطعة المسؤول الأميركي مما جعلها من المرات النادرة للغاية التي يزور فيها مسؤول أميركي كبير المنطقة دون إجراء محادثات مع الفلسطينيين، وفق ما تقول وكالة الصحافة الفرنسية.

وأشارت الوكالة إلى أن "بنس -المسيحي الإنجيلي المتشدد- سيزور غدا نصب ضحايا محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية، ثم حائط المبكى كما فعل ترمب خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل في مايو/أيار الماضي، حيث كان أول رئيس أميركي يزور هذا الموقع".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت القائمة العربية المشتركة بالكنيست الإسرائيلي أن نوابها سيقاطعون الخطاب الذي سيلقيه مايك بنس غدا الاثنين هناك، كما يعقد بنس اليوم مباحثات مع الملك الأردني عبد الله الثاني في عمان.

وصل مايك بنس نائب الرئيس الأميركي إلى العاصمة الأردنية عمان في محطته الثانية قادما من القاهرة ضمن جولة شرق أوسطية تخيم عليها تداعيات اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة