المعارضة تستعيد مطار أبو الظهور وغارات بالغوطة

أكدت مصادر ميدانية أن المعارضة السورية المسلحة استعادت مساء اليوم الاثنين مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب، وسقط ضحايا مدنيون بغارات روسية وسورية في المحافظة، كما سقط ضحايا في ريف دمشق ولا سيما بعد قصف بغاز الكلور، بحسب ناشطين.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر ميدانية أن قوات المعارضة استعادت السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي، وذلك بعد أن شنت هجوما معاكسا ضد قوات النظام داخل المطار وعدد من التلال في المنطقة.

وبحسب ما ذكر مصدر عسكري في هيئة تحرير الشام، فإن الهجوم بدأ بعملية "استشهادية" أسفرت عن مقتل ثلاثين عنصرا وتدمير ثلاث آليات.

وكانت قوات النظام والمليشيات الداعمة له قد أعلنت أمس سيطرتها على المطار الذي يكتسب أهمية إستراتيجية كبيرة، حيث يقع على الطريق الدولي بين حلب وحماة ويشرف على أرياف حماة وحلب وإدلب.

وفي ريف إدلب أيضا، قصفت المعارضة مواقع لقوات النظام بقريتي إعجاز وكراتين، ودمرت قاعدة صواريخ، في حين أعلنت قوات النظام السيطرة على قرى الغزال وتبارة الحشر وأم الهوتة.

وقصف الطيران الروسي والسوري مدن وبلدات سراقب وجرجناز والغدقة وترملا وخان شيخون بريف إدلب، مما أدى إلى سقوط قتيل وعدة جرحى، وفقا لناشطين.

وفي هذه الأثناء، قصفت مدفعية النظام بلدتي اللطامنة والزكاة شمالي حماة، بينما أعلنت قوات النظام السيطرة على ثماني قرى بريف حلب الجنوبي بعد معارك مع هيئة تحرير الشام.

من جهة أخرى، أكد ناشطون أن طائرات النظام جددت قصفها بلدات الغوطة الشرقية وأسقطت قتيلا وعدة جرحى، وأنها استهدفت بلدة دوما بصواريخ محملة بغاز الكلور السام، مما أدى إلى إصابة عشرين مدنيا بحالات اختناق، في حين دمرت فصائل المعارضة دبابة وقاعدة صواريخ وقتلت عدة جنود للنظام في معارك ببلدة حرزما.

وقالت وكالة مسار إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون جراء سقوط قذائف على أحياء بمنطقة دمشق القديمة وسط العاصمة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بدأت قوات النظام السوري اليوم الاثنين عملية عسكرية ضد هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) شرقي إدلب، وشنت في الوقت ذاته قصفا بالغازات السامة على الغوطة الشرقية.

سقط أربعة قتلى جراء قصف قوات النظام الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، بينما استأنفت هذه القوات اليوم السبت محاولة التقدم باتجاه مطار أبو الظهور بإدلب بعد توقف عدة أيام.

تساءل برنامج "الاتجاه المعاكس" ألم تثبت حرستا وإدلب وحماة أن حرب العصابات يمكن أن تهزم جيش النظام السوري وحلفاءه بسهولة، أم إن الثورة تحولت لعصابات نافست النظام في العبث بسوريا؟

المزيد من عربي
الأكثر قراءة