الاتحاد الأوروبي يجدد رفض قرار ترمب بشأن القدس

موغيريني (يمين) طالبت بأن تكون القدس عاصمة لدولتين ووزير الخارجية الفرنسي دعا لشراكة بين أوروبا وفلسطين (رويترز)
موغيريني (يمين) طالبت بأن تكون القدس عاصمة لدولتين ووزير الخارجية الفرنسي دعا لشراكة بين أوروبا وفلسطين (رويترز)

أكدت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اليوم الاثنين أن دول الاتحاد تعارض بشدة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وجاءت تصريحات موغيريني قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لبحث الجهود الرامية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يزور بروكسل.

وقالت موغيريني "نحن وكذلك كل العالم العربي ومنظومة الأمم المتحدة لا نزال نعتقد أن الحل الوحيد العملي والواقعي للقدس ينبغي أن يأتي من خلال مفاوضات مباشرة وأنه يتعين أن تكون عاصمة للدولتين".

وأضافت أن الاجتماع سيستضيف الرئيس عباس لبحث السبل التي يستطيع الاتحاد الأوروبي من خلالها دعم استئناف عملية السلام.

 وتتزامن محادثات عباس في بروكسل مع جولة يقوم بها مايك بنس نائب الرئيس الأميركي في الشرق الأوسط وتشمل مصر والأردن وإسرائيل ويقاطعها القادة الفلسطينيون.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شارك قبل شهر في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد ببروكسل، في أعقاب اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن عباس سيطلب من الاتحاد الأوروبي "الاعتراف بدولة فلسطين" ردا على قرار ترمب.

لكن مصادر دبلوماسية أفادت أن أقصى ما يمكن أن يقدمه الأوروبيون لعباس هو اقتراح إبرام "اتفاق شراكة" بين الاتحاد والسلطة الفلسطينية مثل الاتفاق الموقع مع إسرائيل أو كوسوفو.

وعند وصوله إلى مقر الاجتماع، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان "نريد تمرير اتفاق انتقالي إلى اتفاق شراكة وأن نبدأ من الآن عملية في هذا الاتجاه".

المصدر : الألمانية + الفرنسية

حول هذه القصة

اجتمع مايك بنس نائب الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في ثاني أيام زيارته لإسرائيل التي احتفت به، بينما قاطع الفلسطينيون الزيارة اعتراضا على قرار ترمب بشأن القدس.

إسرائيل ومنذ احتلالها ادينة القدس عام 1967، أدركت القيمة الاقتصادية للمدينة بالنسبة للفلسطينيين، فبدأت منذ اليوم الأول تنفيذ خطط لعزل القدس عن باقي الأراضي الفلسطينية.

المزيد من الدولة الفلسطينية
الأكثر قراءة