نيجيرفان بارزاني في بغداد قبيل زيارة طهران

بارزاني يتوقع أن يزور طهران بعد زيارته لبغداد (رويترز-أرشيف)
بارزاني يتوقع أن يزور طهران بعد زيارته لبغداد (رويترز-أرشيف)
وصل رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها، والتقى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وأضافت مصادر مطلعة أن هذا يعد أول اجتماع بينهما منذ نشوء أزمة الاستفتاء الكردي الذي جرى نهاية سبتمبر/أيلول.

ويأتي اللقاء بعد سلسلة اجتماعات عديدة عقدتها اللجان الفنية بين بغداد وأربيل بهدف حلحلة الأزمة بين الطرفين، خاصة مسألة إدارة المطارات بالإقليم والمنافذ الحدودية فيها، وموضوع إدارة الحقول النفطية وتصدير النفط وتوزيع عائداتها، إضافة إلى موضوع حصة الإقليم من الموازنة المركزية.

وقال المسؤول البارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني هيمن هورامي على موقع تويتر "وفد كردستاني الذي يقوده نيجيرفان موجود في بغداد الآن والتقى حيدر العبادي". ويأتي الاجتماع قبيل زيارة مرتقبة يتوقع أن يقوم بها بارزاني إلى إيران.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية نقلا عن مصادر في القنصلية الإيرانية بأربيل أن نيجيرفان ومساعده قباد طالباني سيصلان غدا في زيارة رسمية إلى طهران.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الزيارة تكتسي أهمية خاصة لأسباب عدة؛ أهمها الحوار القائم حاليا بين الإقليم والحكومة المركزية في العراق لفض الخلاف الحاصل بينهما وما يمكن أن تقوم به طهران في حل هذا الخلاف.

والنقطة الثانية، حسب المراسل، هي موضوع الانتخابات التشريعية إذا ما علمنا أن الكتلة الكردية شكلت دائما تحالفا مهما مع الكتلة الشيعية في العراق، وقد أصيب هذا التحالف بتصدع على خلفية النزاع القائم بين الأكراد والحكومة المركزية، لذا يبدو أن إيران تحاول العمل، ولو بطريقة ما، للحفاظ على التواصل بين الأكراد والكتلة الشيعية لضمان بقاء حلفائها في السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أسفرت المحادثات الجارية بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان عن تقدم باتجاه حل خلافات تتعلق بقضايا بينها إدارة المعابر والمطارات بالإقليم، وقالت مصادر إن الاجتماع الجاري بأربيل تتمة لاجتماع عقد ببغداد.

15/1/2018

قالت وزارة الداخلية العراقية إن اجتماعها اليوم السبت مع وفد حكومة إقليم كردستان العراق بشأن قضايا الحدود والمطارات كان مثمرا، مبينة أن الوفد الكردي أبدى تفهمه واستجابته لدستور البلاد وقوانينها.

13/1/2018
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة