الأمن السوداني يفرق مظاهرة جديدة ضد الغلاء

مدن سودانية عدة شهدت مظاهرات مؤخرا رفضا للغلاء (الجزيرة)
مدن سودانية عدة شهدت مظاهرات مؤخرا رفضا للغلاء (الجزيرة)

فرقت السلطات السودانية مستخدمة الغاز المدمع مظاهرة بمدينة أم درمان احتجاجا على سياسات الحكومة وضد الغلاء وارتفاع الأسعار، على خلفية إجازة ميزانية العام 2018، في وقت انتقد فيه حزب المؤتمر الشعبي تعامل السلطات مع الاحتجاجات.

ووقعت مطاردات بين الشرطة والمتظاهرين أمس الجمعة حول مسجد السيد عبد الرحمن حيث انطلقت المظاهرة. واعتقلت قوات الأمن ثلاثة من منتسبي حزب الأمة، بحسب عضو المكتب السياسي للحزب الصادق آدم إسماعيل.

وكانت الشرطة قد فرضت منذ صباح أمس الباكر طوقا أمنيا مشددا على المسجد والأحياء المجاورة.

وتأتي مظاهرات الجمعة ضمن سلسلة من الوقفات والمظاهرات شهدتها المدن السودانية، تصدت لها الشرطة وفرقتها واعتقلت العشرات من قيادات المعارضة والناشطين المناوئين للحكومة.

وعلى صعيد متصل، انتقد حزب المؤتمر الشعبي (مشارك في الحكومة السودانية) بشدة تعامل السلطات مع الاحتجاجات الأخيرة ضد ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

وقال الحزب في بيان إن "السلطات لا تزال سادرة في غيها قمعا وحشيا للمسيرات السلمية في انتهاك واضح لحقوق المواطنين".

وحذر بشدة من تداعيات ما وصفه بـ"السلوك الوحشي" من قبل الأجهزة الأمنية على استقرار الأوضاع في البلاد. وطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ووقف كل ألوان الكبت ومصادرة الحريات، على حد تعبير البيان.

وجدد الحزب مطالبته حكومة الوفاق الوطني بالعمل على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين الذين قال إنهم تأثروا بالغلاء الفاحش وارتفاع أسعار السلع الأساسية. وشدد على "ضبط الانفلات والفوضى التي ضربت بأطنابها في الأسواق".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعا الحزب الشيوعي السوداني إلى مسيرة اليوم بالخرطوم للاحتجاج على موازنة العام الجديد، وتأتي الدعوة للاحتجاج بعد أيام من اندلاع احتجاجات ضد الغلاء عقب قرار الحكومة إلغاء دعم الخبز.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة