الأمم المتحدة: 32 ألف يمني نزحوا خلال شهرين

مخيم للنازحين بالقرب من صنعاء (رويترز)
مخيم للنازحين بالقرب من صنعاء (رويترز)
أعلنت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن انتهاكات الحوثيين في اليمن أرغمت أكثر من 32 ألف شخص على الفرار من ديارهم في الشهرين الماضيين.

وقالت المفوضية في بيان لها إن هؤلاء يضافون إلى نحو مليوني يمني نزحوا أصلا بسبب المعارك.

وأضاف البيان أن "حلول الشتاء في اليمن حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة لما دون الصفر في عدد من المحافظات قد فاقم الصعوبات بالنسبة لكثيرين، خاصة النازحين والمقيمين في تجمعات غير رسمية عرضة لعناصر الطبيعة مع حماية قليلة من البرد".

وقالت الناطقة باسم المفوضية شابية مانتو إن تصاعد المعارك في العاصمة صنعاء -التي يسيطر عليها المتمردون- وكذلك في محافظتي الحديدة على البحر الأحمر وشبوة الغنية بالنفط في الجنوب تسبب في موجات النزوح الجديدة.

وأوضحت مفوضية اللاجئين "أن أعمال العنف الأخيرة فاقمت أسوأ أزمة انسانية في العالم، إذ يحتاج أكثر من 22 مليون شخص -هم حوالي ثلاثة أرباع السكان- لمساعدة إنسانية".

واتهم تقرير صادر عن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة مليشيات الحوثيين بمنع المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد من زيارة صنعاء ورفض التعاطي مع أي من مقترحاته.

كما اتهم التقرير الحوثيين بتنفيذ عمليات إعدام واحتجاز أفراد لأسباب سياسية، وتدمير منازل أعدائهم بشكل ممنهج، إضافة إلى إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية وتوزيعها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أكدت هيئة حكومية يمنية أن أكثر من 2.7 مليون يمني نزحوا داخل اليمن وخارجه جراء الحرب منذ مطلع 2015، وقالت الهيئة إن معظم هؤلاء نازحون داخل البلاد.

15/6/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة