إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بشأن سد النهضة

رئيس الوزراء الإثيوبي أكد أن سد النهضة لن يسبب ضررا على حياة الشعب المصري (رويترز)
رئيس الوزراء الإثيوبي أكد أن سد النهضة لن يسبب ضررا على حياة الشعب المصري (رويترز)
أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلامريام ديسيلين اليوم رفض بلاده رسميا مقترحا مصريا بإشراك البنك الدولى في مفاوضات سد النهضة الذي تقيمه أديس أبابا على نهر النيل.
 
وأكد ديسيلين في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإثيوبية أن بلاده لا تقبل تحكيم طرف آخر في مفاوضات اللجنة الفنية الثلاثية ما دامت هناك فرصة لدى بلاده ومصر والسودان في حل الخلافات العالقة.
 
وأشار إلى ضرورة إدراك الجانب المصري الأهداف التنموية لسد النهضة، مؤكدا أنه لن يتسبب في ضرر بحياة الشعب المصري.
 
وكان رئيس الوزراء الإثيوبي غادر القاهرة أمس الجمعة بعد زيارة استغرقت يومين ترأس خلالها وفد بلاده فى فعاليات الدورة السادسة للجنة العليا المصرية الإثيوبية المشتركة.
 
وفي مؤتمر صحفي مشترك عقداه الخميس أكد السيسي وديسيلين على ضرورة تجاوز حالة الجمود في الجانب الفني بشأن مفاوضات سد النهضة، وأوضحا أنهما بحثا التطورات المتعلقة بالموضوع وإقامة منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا.
 
وقال السيسي إنه عبّر أثناء اللقاء عن "القلق البالغ من حالة الجمود في الجانب الفني بملف السد" الذي تبنيه إثيوبيا وتتخوف مصر من أن يؤثر على حصتها من المياه.
 
استبعاد الحرب
وأكد أن الأطراف الثلاثة (مصر والسودان وإثيوبيا) تعمل على تجاوز حالة الجمود الحالية، وثمّن حرص إثيوبيا على عدم الإضرار بمصالح مصر المائية.

يشار إلى أن السيسي قال الاثنين الماضي إن بلاده لن تخوض حربا ضد إثيوبيا أو السودان، ردا على تقارير إعلامية بشأن احتمال أن تلجأ القاهرة لعمل عسكري إذا تأكد تأثير السد على حصتها من مياه النيل.

وذكر السيسي أن هناك اتفاقا على أن التنمية في إثيوبيا لا تتعارض مع مصلحة مصر في حصتها من نهر النيل.

من جانبه، قال ديسيلين إن "بناء سد النهضة جاء كمحاولة للتغلب على فقرنا، ولن يشكل أي ضرر لأي جهة"، وأضاف أن اجتماعا ثلاثيا بهذا الشأن سيعقد قريبا.

وأكد ديسيلين التزام بلاده بالعمل مع المجموعات الفنية الخاصة بسد النهضة لتجاوز المشكلات، وشدد على أن "إثيوبيا لم ولن تفكر تحت أي ظروف في تعريض الأمن المائي للمصريين للخطر".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يعقد الرئيس المصري اليوم مباحثات في القاهرة مع رئيس الوزراء الإثيوبي الذي وصل العاصمة المصرية أمس بزيارة تستمر ثلاثة أيام. وتشمل مباحثات الجانبين القضايا المشتركة، وأبرزها أزمة سد النهضة الإثيوبي.

وصل إلى القاهرة رئيس الوزراء الإثيوبي لإجراء مباحثات مع الرئيس المصري حول القضايا المشتركة، وأبرزها أزمة سد النهضة الإثيوبي، وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري التزام بلاده باتفاق سد النهضة.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة