النظام السوري: إيران ستفشل "المؤامرة" ضدها

جانب من الاحتجاجات في طهران قبل ثلاثة أيام (رويترز)
جانب من الاحتجاجات في طهران قبل ثلاثة أيام (رويترز)

أعرب النظام السوري عن ثقته الكاملة بأن حليفه الإيراني سيفشل "المؤامرة" التي يتعرض لها، وذلك بعد يوم من إعلان الائتلاف الوطني السوري المعارض تأييده للاحتجاجات الإيرانية واتهامه للنظام الإيراني بتصدير أزماته عبر إشعال الحروب الخارجية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية اليوم الثلاثاء عن مصدر في وزارة الخارجية أن "سوريا لها وطيد الثقة بأن إيران قيادة وحكومة وشعبا ستتمكن من إفشال هذه المؤامرة والاستمرار في مسيرة التطور والبناء"، مشددا على أهمية احترام سيادة إيران وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وأدانت الوزارة المواقف الصادرة عن الإدارة الأميركية وإسرائيل "وأدواتهما" بخصوص الأوضاع في إيران، معتبرة أن هذه المواقف تحاول إضعاف محور المقاومة في المنطقة بعد الانتصارات التي تحققت ضد مجموعات الإرهاب التكفيري في سوريا والعراق.

وقال الائتلاف السوري المعارض في بيان أمس إنه يدعم حرية الشعوب وحقها في العيش الكريم في ظل نظام حكم رشيد يضمن العدل والحرية والمساواة، معتبرا أن "الإجرام والقمع المفرط الذي ينتهجه النظام الإيراني ضد المحتجين لن يقود إلى حل أي مشكلة".

وأضاف أن النظام الإيراني يصدّر الأزمات الداخلية عبر توليد الصراعات وإشعال الحروب، بما في ذلك الدعم المباشر لنظام بشار الأسد ضد تطلعات الشعب السوري، ونشر الفكر المتطرف في مناطق أخرى مثل العراق واليمن، حسب تعبيره.

وتشهد أنحاء مختلفة من إيران مظاهرات مستمرة منذ الخميس الماضي، وقد راح ضحيتها حتى الآن 21 شخصا، بينما توعّد الرئيس الإيراني حسن روحاني المتظاهرين بأن الشعب سيرد على من سماهم مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مع تصاعد الاحتجاجات في إيران واتخاذها منحنى عنيفا في بعض المدن يبدو السؤال الذي يحاول مراقبون ومحللون الإجابة عنه إن كانت مجرد موجة تشبه موجات سابقة، أم أنها بداية ثورة.

اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي من وصفهم بأعداء إيران بإثارة الاضطرابات، وذلك في وقت تواصلت فيه الاحتجاجات ضد السياسات الاقتصادية لليوم السادس على التوالي، وأسفرت عن سقوط قتلى واعتقال المئات.

أفاد مراسل الجزيرة في أنقرة نقلا عن مصادر دبلوماسية، بأن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اتصل اليوم الثلاثاء هاتفيا مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وبحث معه مظاهرات إيران.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة