شعث يدين وقف واشنطن مساعدات غذائية لأونروا

شعث: نعتبر القرار صفعة جديدة لعملية السلام وللمسؤولية الأميركية والدولية تجاه قضية اللاجئين (الجزيرة)
شعث: نعتبر القرار صفعة جديدة لعملية السلام وللمسؤولية الأميركية والدولية تجاه قضية اللاجئين (الجزيرة)

دان نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدولية، عدم صرف الولايات المتحدة مساعدات غذائية بقيمة 45 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، بعد أن قلصت واشنطن دعمها للمنظمة.

وقال شعث نعتبر القرار صفعة جديدة لعملية السلام وللمسؤولية الأميركية والدولية تجاه قضية اللاجئين، التي تتحمل الولايات المتحدة بشكل خاص مسؤوليتها وكذلك بقية دول العالم.

وأضاف شعث أن قضية اللاجئين حدثت نتيجة عجز الأسرة الدولية التي فشلت في مواجهة جريمة إسرائيل التي ترتب عليها طرد عدد كبير من أبناء الشعب الفلسطيني من قراه ومدنه، كما فشلت في تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 194 بخصوص حق العودة والتعويض.

وقال شعث إن القرار سياسي وهو يستهدف الضغط على السلطة الفلسطينية وإزاحة قضية اللاجئين من طاولة المفاوضات، كما حاول الرئيس الأميركي دونالد ترمب إزالة القدس من طاولة المفاوضات.

وتأتي تصريحات شعث في أعقاب ردود فعل فلسطينية ودولية نددت بتقليص المساعدات الأميركية للأونروا، وحذرت من تداعياته.

وقد طالبت "اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار" الدول العربية والإسلامية والأجنبية بمضاعفة مساهماتها المالية في الأونروا، وشددت على وجوب التحرك العاجل لـ"تلافي مخاطر العجز الناتج عن التقليص الأميركي، وتجنب المعاناة الإنسانية للاجئين الفلسطينيين التي ستتضاعف نتيجة القرار".

وكانت الولايات المتحدة قد قررت تعليق 65 مليون دولار كانت تقدمها للأونروا، في حين ستبقي على مساعدة بقيمة ستين مليونا، مشيرة إلى أن المبلغ المعلق سينظر فيه مستقبلا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تصاعدت ردود الفعل الفلسطينية والدولية المحذرة من تداعيات تقليص المساعدات الأميركية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، واعتبرتها فصائل فلسطينية “حربا على اللاجئين”، وتعالت المطالبات بزيادة المساهمات العربية والإسلامية والدولية.

17/1/2018

عبر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن فرحته وارتياحه من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب القاضي بتقليص الدعم المالي لوكالة الأمم المتحدة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

17/1/2018

بعيدا عن ردود الفعل السياسية والدبلوماسية على قرار الولايات المتحدة تقليص مساعداتها للأونروا، تبدو الوكالة بالنسبة لستة ملايين لاجئ بمثابة “المخيم” الذي يريد الرئيس الأميركي دونالد ترمب هدمه على رؤوسهم.

18/1/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة