الفصائل تشيد بـ"خلية جنين" والاحتلال يهدم منازلهم

قوات الاحتلال هدمت أربعة منازل لعائلة جرار في قرية واد برقين في جنين (رويترز)
قوات الاحتلال هدمت أربعة منازل لعائلة جرار في قرية واد برقين في جنين (رويترز)

أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية بالمقاومين الذين تصدوا لقوات الاحتلال في مدينة جنين بالضفة الغربية فجر اليوم الخميس، فسقط منهم شهيد، وأصيب جنديان إسرائيليان، في حين هدمت قوات الاحتلال أربعة منازل للشهيد وأقاربه.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي -في بيان- إن "بنادق المقاومة الفلسطينية لن تستلم في مسيرة الدفاع عن فلسطين وشعبها ومقدساتها". وأضافت أن "ما حدث في جنين سيكون وقودا لتصعيد الانتفاضة في وجه الاحتلال".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد أحمد إسماعيل جرار (31 عاما) خلال اقتحام قوات الاحتلال قرية واد برقين (غربي مدينة جنين)، بهدف ملاحقة منفذي عملية نابلس في التاسع من الشهر الجاري، التي أدت إلى مقتل حاخام مستوطن في بؤرة حافات جلعاد الاستيطانية.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في محافظة جنين قولها إن الشهيد "ارتقى في ملحمة بطولية سطرتها كتائب القسام (الجناح العسكري للحركة) على أرض واد برقين في جنين".

وقال القيادي في حماس سامي أبو زهري في تغريدة على موقع تويتر إن "خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة". وأضاف أن "الدور الإجرامي" للتنسيق الأمني (بين السلطات الفلسطينية والاحتلال) لن يفلح في منع المقاومة من مواجهة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن القدس.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن عنصرين من القوات الخاصة الإسرائيلية أصيبوا خلال حملة المداهمات في جنين، التي بدأت في وقت متأخر من مساء الأربعاء واستمرت حتى فجر الخميس.

وهدمت قوات الاحتلال أربعة منازل تعود للشهيد وعدد من أقاربه، كما أعلن جيش الاحتلال ذلك الموقع منطقة عسكرية مغلقة ودفع إليها بتعزيزات.

في المقابل، رشق شبان فلسطينيون قوات الاحتلال بالحجارة، وأصيب عدد من الفلسطينيين واعتقل عدد آخر منهم.

إصابات واعتقالات
من جهته، قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) إنه جرى إطلاق نار خلال عملية لحرس الحدود في جنين من أجل توقيف منفذي الهجوم الذي قتل فيه الحاخام المستوطن رزئيل شيفاح هذا الشهر.

ووقع تضارب بشأن اسم شهيد جنين؛ حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بادئ الأمر أن اسمه أحمد نصر جرار، وليس أحمد إسماعيل جرار، كما اتضح لاحقا.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن أحمد نصر جرار هو ابن عم الشهيد، وهو المستهدف في الأصل بعملية جيش الاحتلال. ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن عائلة أحمد نصر جرار قالت إن ابنها مفقود.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

هدمت قوات الاحتلال فجر اليوم المنزل الذي تحصن فيه الشهيد أحمد اسماعيل محمد جرار بمدينة جنين وذلك بعد اشتباكات مع مجموعة من كتائب القسام أوقعت جرحى بصفوف جنود الاحتلال أيضا.

ألهبت العملية المسلحة التي جرت ليلا في جنين رواد العالم الافتراضي، بعد اشتباكات بالأسلحة بين الاحتلال وشبان فلسطينيين على الأطراف الغربية لمخيم جنين، فأطلقوا وسوما عدة: #اشتباك_جنين و#أمجاد_الضفة و#جنين و#جنين_القسام.

استشهد فلسطيني وأصيب آخر في اشتباك مسلح الليلة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على الأطراف الغربية لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية. كما أصيب في الاشتباك جنديان إسرائيليان وصفت جراح أحدهما بالخطيرة.

قتل مستوطن إسرائيلي مساء الثلاثاء متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها إثر إطلاق النار عليه قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، وذلك حسبما أفاد مراسل الجزيرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة